من المنامة

القيادي في تيار الوفاء الإسلامي السيد مرتضى السندي يدعو إلى “حركة تحرُّر” من أجل “استقلال حقيقي ومستدام”

السيد السندي: القواعد الأجنبية في البحرين "انتهاك للسيادة ودعم للديكتاتورية"

 

البحرين اليوم – (خاص)

دعا القيادي في الوفاء الإسلامي السيد مرتضى السندي إلى إطلاق “حركة معارضة تحرّريّة” في البحرين والنهوض من أجل “استقلال حقيقي ومستدام” في البلاد. (شاهد الفيديو: هنا)

وفي كلمة متلفزة مساء اليوم الخميس 9 أغسطس 2018م بمناسبة ذكرى استقلال البحرين الذي يُصادف 14 أغسطس الجاري؛ عبر السيد السندي عن رفض تيار الوفاء للقواعد الأجنبية في البحرين، وقال بأنها “قواعد غير شرعية، ولا تحظى بقبولٍ وإقرار شعبي”.

وحثّ السيد السندي على المشاركة الفاعلة في فعاليات “أسبوع استقلال البحرين” التي أطلقها تيار الوفاء الإسلامي وحركة (حق) تحت شعار “بحرين بلا قواعد أجنبية”، والتي تشمل فعاليات شعبية وميدانية وإعلامية داخل البحرين وخارجها.

وقال السيد السندي بأن النظام الخليفي عبّر باستمرار عن الحاجة للقوات الأجنبية لتثبيت وجوده، وقال إن افتتاح القاعدة البريطانية مجددا في العام 2014م، إلى جانب الأسطول الأمريكي الخامس، يمثل “عنوان انتهاك للسيادة، ودعمٍ للديكتاتورية والتآمر على الشعب”.

وحول ما يُشاع في بعض المواقع داخل البحرين حول “ضرورة تلقي الإشارات الإيجابية من النظام، وضرورة تبادل الخطوات التي تُعزّز حُسن النوايا، وتهيء الخروج من الأزمة”؛ قال السيد السندي بأن “معرفة طبيعة الحكم الخليفي وخضوعه الكامل للهيمنة الأجنبية؛ يكشف بأن قاعدة (تبادل الخطوات والإشارات الإيجابية) غير نافعة، وغير ممكنة”، وأوضح بأن هذه القاعدة “تصلح فقط مع أنظمة الحكم المستقلة سياسيّاً، والتي تملك قرارها السيادي، وتحقيقها لتطلعات شعوبها بانتقال سلسٍ في العملية السياسيّة”.

وأضاف السيد السندي “بنظرةٍ إلى واقع البحرين السياسي والعسكري، من ارتهان القرار السياسي والاقتصادي للقوى الغربية، وتواجد آلاف من القوات البريطانية والأمريكية وغيرها.. فإن البحرين بحاجة إلى حركة معارضة تحرّرية، وليس سياسيّة فقط، وأن وطننا بحاجةٍ إلى استقلال آخر حقيقيّ ومستدام في ظل نظام سياسي جديد يقرّر الشعب مصيره”.

اظهر المزيد
إغلاق