العالممن اوربا

بينهم مؤلفة كتاب “قواعد العشق الأربعين”.. 11 كاتبا يرفعون رسالة لإرجاع كتب الأستاذ حسن مشيمع

 

البحرين اليوم – (خاص)

رفعَ كتّاب وأدباء معرفون رسالة مفتوحة إلى الحاكم الخليفي حمد عيسى، دعته إلى وقف المضايقات التي يتعرض لها الرمز القيادي الأستاذ حسن مشيمع داخل سجنه في البحرين.

ودعا الكتّاب، وبينهم مؤلفة كتاب “قواعد العشق الأربعين”، التركية إيلاف شفيق، إلى العمل على “ضمان” المعاملة العادلة للأستاذ مشيمع، بما في ذلك موضوع إرجاع كتبه التي تمت مصادرتها.

وأوضحت الرسالة التي وقع عليها 11 باحثا وأديباً من الكتّاب العالميين، بأن الأستاذ مشيمع هو “زعيم المعارضة السياسية في البحرين، وفي العام 2011م كان جزءا من احتجاجات الربيع العربي، وهي حركة جماهيرية دعت بشكل سلمي إلى حقوق الإنسان والإصلاحات الديمقراطية في البحرين”.

وأشارت الرسالة إلى اعتقال الأستاذ مشيمع وغيره “من كبار المدافعين عن حقوق الإنسان والشخصيات المعارضة – المعروفة باسم البحرين 13 – وتعرض للتعذيب والحكم عليه بالسجن مدى الحياة، لمجرد الدعوة إلى الديمقراطية”.

وأضافت “طوال فترة احتجازه، تعرض السيد مشيمع لمعاملة مهينة وغير إنسانية في سجن جو. لقد تسبب التعذيب الذي تعرض له لمثل هذه المشاكل الحادة لدرجة أنه تطلب تدخل جراحي أربع مرات. رغم أن السيد مشيمع قد سمح له بالوصول إلى الرعاية الطبية الأساسية في الأيام الأخيرة بعد إضراب نجله علي مشيمع عن الطعام – والذي لا يزال جاريا – خارج (سفارة البحرين) في لندن، فقد مُنع من الوصول إلى حقوق أساسية أخرى – مثل الوصول إلى مواد القراءة”.

وكشفت الرسالة، أن الأستاذ مشيمع جمعَ خلال السنوات السبع الماضية، أكثر من 100 كتاب داخل السجن، وتشمل هذه الكتب موضوعات عن التاريخ، والتعاليم الدينية، وقواميس اللغة الإنجليزية والكتب النحوية. “ومع ذلك، صادرت سلطات السجن الآن هذه الكتب، ومنذ ذلك الحين علمنا أنها ربما تكون قد دُمّرت”.

ودعت الرسالة، الحاكم الخليفي حمد عيسى إلى التدخل من أجل دعوة سلطات السجن إلى إعادة الكتب للأستاذ مشيمع، أو استبدالها، وضمان المعاملة العادلة داخل السجن.

وأكد الموقعون على أن الحصول على مواد القراءة يُعد “شرطا أساسياً في المعاملة الإنسانية للسجناء في جميع أنحاء العالم”، وذلك بحسب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 45/111 بشأن المبادئ الأساسية لمعاملة السجناء الذي جاء فيه بأنه “يحق لجميع السجناء المشاركة في الأنشطة الثقافية و التعليم يهدف إلى التطوير الكامل لشخصية الإنسان”.

وختمت الرسالة بالقول “السيد مشيمع يستحق أن يُعامل بكرامة. هذا حق يجب أن يُمنح لجميع السجناء. نحثك على استعادة كرامة السيد مشيمع بإعادة كتبه”.

ووقع على البيان كلٌّ من: Lisa Appignanesi، Margaret Atwood، Amanda Craig، Ariel Dorfman، Daniel Hahn، Ruth Padel، Elif Shafak، Gillian Slovo، Ali Smith، Preti Taneja، Claire Tomalin

اظهر المزيد
إغلاق