من المنامة

القوى الثورية في البحرين تجدد رفضها للقوات الأجنبية في البحرين وتدعو للمشاركة في فعاليات ذكرى الاحتلال السعودي للبلاد

المنامة – البحرين اليوم

جددت القوى الثورية المعارضة في البحرين موقفها الرافض لوجود القوات الأجنبية في البلاد، وعلى رأسها قوات درع الجزيرة السعودية، وأكدت بأنها “احتلال للبحرين، وغزو غاشم” يُشرع لخيار المقاومة ضدها.

وبمناسبة قرب الذكرى السنوية لدخول القوات السعودية للبلاد في ١٤ مارس ٢٠١١م لدعم عمليات قمع وسحق الثورة البحرانية؛ أصدرت القوى الثورية اليوم الخميس، ٨ مارس ٢٠١٨م بيانا أوضحت فيه بأن دخول هذه القوات – بما فيها من جنود سعوديين وإماراتيين – تم بغطاء أمريكي وبريطاني “وصمت دولي مخز”، وقد تولت دعم النظام الخليفي في ارتكاب الجرائم والانتهاكات التي طالت حياة البحرانيين وعقائدهم ومقدساتهم.

وأضاف البيان “إن تاريخ ١٤ مارس ٢٠١١م هو يوم أسود في تاريخ البحرين (..) وشهد العالم أجمع بعد هذا اليوم حجم الجرائم الوحشية والبشعة لجيش العار السعودي”.

وأشاد البيان بصمود البحرانيين في وجه هذه القوات الأجنبية على مدى السنوات الماضية، مشددا على أن وجود هذا القوات “يعزز خيار المقاومة” في مواجهة هذه القوات العسكرية التي لا تملك الشرعية في الدخول للبلاد والتواجد فيها.

ودعت القوى الثورية في بيانها للاستعداد لإحياء الذكرى السنوية السابعة للاحتلال السعودي للبحرين، داخل البلاد وخارجها، والتأكيد على الموقف الرافض لهذا الاحتلال ولداعميه الإقليميين والدوليين.

يُشار إلى أن إئتلاف القوى يجمع كلا من: إئتلاف شباب ثورة ١٤ فبراير، تيار الوفاء الإسلامي، تيار العمل الإسلامي، وحركة الحريات والديمقراطية (حق)، وقد أعلنت عن شعارها الموحد لفعاليات هذه الذكرى تحت عنوان “خيارنا المقاومة” ومطبوعا عليه صورة الشهيد رضا الغسرة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق