من جنيف

منظمة “أمريكيون” في مجلس حقوق الإنسان: دولة الإمارات فشلت في معالجة توصيات المراجعة الدورية الشاملة

جنيف – البحرين اليوم

دعت منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” للإفراج عن الناشط الحقوقي الإماراتي أحمد منصور والخبير الاقتصادي المحتجز في السجون الإماراتية ناصر بن غيث، وذلك خلال مداخلة في الحوار التفاعلي أمس الاثنين ١٩ مارس ٢٠١٨م بمجلس حقوق الإنسان في جنيف ضمن الدورة السابعة والثلاثين.

وخلال المداخلة، أكدت المنظمة فشل دولة الإمارات في معالجة التوصيات التي خرجت بها المراجعة الدورية الشاملة للإمارات في يناير الماضي، ولاسيما فيما يتعلق بحقوق حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع، حيث تواصل السلطات هناك تجريم ممارسة هذه الحقوق، وتفرض قيوداً صارمة على النشاط السياسي، والعمل في مجال حقوق الإنسان، ومجال المجتمع المدني المستقل. كما يخضع المسؤولون الإماراتيون بانتظام المخالفين لهذه القيود للاعتقال التعسفي والاختفاء القسري والتعذيب وإجراءات المحاكمة غير العادلة، مما يتعارض مباشرة مع توصيات الدورة الثامنة للمراجعة الدورية الشاملة.

وعلى سبيل المثال، أشارت المداخلة إلى قضية المدافع البارز عن حقوق الإنسان أحمد منصور المعتقل منذ مارس ٢٠١٧م وحكم عليه بالسجن لعدة سنوات. وقد أدين استناداً إلى عمله في مجال حقوق الإنسان والتعليقات التي أدلى بها عبر الإنترنت وهو ينتقد الحكومة.

وفي ٢٩ مارس ٢٠١٧م؛ أصدرت محكمة الاستئناف في أبو ظبي حكماً بالسجن لمدة ١٠ سنوات على أستاذ بارز في الاقتصاد وهو الأكاديمي الدكتور ناصر بن غيث. وواجه الدكتور بن غيث اتهامات تتعلق بالتعليقات التي أدلى بها على موقع تويتر والتي يُزعم أنها تنتقد الحكومة المصرية، بالإضافة إلى علاقته باثنين من الأحزاب السياسية المحظورة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق