من المنامة

سعيد الشهابي تعليقا على استقالة السفير بيتر فورد: “صفعة في وجه العصابة الخليفية”

البحرين اليوم – (خاص)

اعتبر القيادي في المعارضة البحرانية الدكتور سعيد الشهابي استقالة السفير البريطاني السابق بيتر فورد من مؤسسة “خيرية” في البحرين؛ بأنها “صفعة من العيار الثقيل” في وجه النظام الخليفي.

وأوضح الشهابي بأن استقالة فورد تأتي في إطار افتضاح الانتهاكات والجرائم الخليفية، وقال “يوما بعد آخر يضح داعمو الخليفيين لكثرة إجرامهم”.

وكان السفير فورد أعلن استقاله من منصب استشاري في “المؤسسة الخيرية الملكية” التي يرأسها ناصر نجل الحاكم الخليفي حمد عيسى، احتجاجا على تصريح وزير الخارجية الخليفي خالد أحمد الذي دعم فيه ما وصفه بـ”حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها” إثر الهجمات الصاروخية الإسرائيلية الأسبوع الماضي على سوريا.

واعتبر فورد بأن العلاقات الخليفية مع إسرائيل تتم بسبب الوضع الداخلي المتدهور في البحرين، وتحدث في تصريحات إعلامية بعد استقالته عن تزايد القمع والانتهاكات داخل البلاد.

وشغل فورد منصب السفير البريطاني في البحرين سابقا، وهو مسؤول في وكالة اللاجئين (الأونوروا)، وكانت له لقاءات علنية عديدة من ناصر حمد من خلال موقعه الاستشاري في “المؤسسة الخيرية الملكية” التي استخدمها النظام الخليفي لتلميع صورته في الخارج.

 

ورأى متابعون بأن استقالة فورد تمثل “تطورا نوعيا” ويلقي بظلاله على العلاقات الخليفية البريطانية، حيث يتهم ناشطون المملكة المتحدة بتغطية انتهاكات النظام في البحرين وخارجها، وصدرت تقارير حقوقية تثبت “التواطؤ” البريطاني في ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق