من واشنطن

فاضل الشجار في “ملفات الضحايا”: أُعتقل في سن السادسة عشر وحُكم عليه بالسجن ١٠ سنوات وتجريد الجنسية

الشجار خضع للتحقيق ٢١ يوما تعرض خلاله للتعذيب

 

واشنطن – البحرين اليوم

سلطت منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” الضوء على المعتقل فاضل عباس الشجار ضمن سلسلة “ملفات الضحايا” التي توثق فيها جانب من معاناة المعتقلين في السجون الخليفية.

وأوضح التقرير المنشور في ٢٤ مايو ٢٠١٨م بأن فاضل الشجار (١٨ عاما) محتجز حاليا في سجن الحوض الجاف، وقد أُعتقل تعسفيا وتعرض للتعذيب رغم كونه صغير السن.

وأُعتقل فاضل في ١٧ أبريل ٢٠١٦، بعد أن قام ١٦ مقنعا بملابس مدنية بمداهمة منزله في بلدة كرباباد، وذلك في الساعة الثانية والنصف فجرا، ودون أمر قانوني بالاعتقال. وفي حين ادعت القوات بعد فحص بطاقة هوية فاضل بأنهم دخلوا المنزل الخطأ، إلا أنهم اعتقلوه رغم ذلك. وكان وقتها في سن السادسة عشر من العمر.

وخضع فاضل مباشرة بعد الاعتقال للتحقيق لمدة ٢١ يوما، وكان محتجزا في مكان معزول عن العالم، وخلال التحقيق تعرض للتعذيب، بما في ذلك الضرب البدني وإلقاء مواد حارقة عليه. وأفاد بأنه تعرض للصفع على وجهه وضربه بزجاجة ماء كاملة.

وبعد تعذيبه، نقل الضباط فاضل إلى سجن الحوض الجاف، حيث بقي هناك خلال محاكمته. وفي 6 يونيو ٢٠١٧، حُكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات، كما جُرّدت جنسيته، بعد أن وُجهت إليه تهمة “المراقبة” في حادثة حرق سيارة للشرطة. غير أنه لم يُتهم بالمشاركة الفعلية في إحراق السيارة المزعوم. وتم تأييد الحكم عند الاستئناف في ٢٧ فبراير ٢٠١٨م، ثم أيدت محكمة النقض الحكم في ٢١ مايو ٢٠١٨م. وهو لازال في سجن الحوض الجاف ولم يُنقل إلى سجن جو المركزي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق