رمضانيات الثورةمن المنامة

رموز الثورة المعتقلون يعانون من التضييق الممنهج والحرمان من أداء الشعائر طيلة شهر رمضان

الوداعي: يجب التحرك العاجل والجاد لإنقاذ حياة الرموز

 

المنامة – البحرين اليوم

أكد نشطاء بأن سلطات سجن جو المركزي في البحرين واصلت سياسة التضييق على الرموز وقيادات الثورة المعتقلين طيلة شهر رمضان التي يوشك على الإنقضاء، بما في ذلك منعهم من حرية ممارسة الشعائر الدينية واقتناء كتب الأدعية وإحياء ليالي الشهر الكريم.

وقال الناشط الحقوقي السيد أحمد الوداعي بأن “سياسة التضييق والخنق الممنهج من أبشع سياسات إدارة سجن جو”، وقد أخذت وتيرتها المتصاعدة مجددا ضد الرموز المعتقلين منذ بداية العام الماضي.

وفي السياق نفسه، يعاني الرموز المعتقلون من أوضاع صحية متدهورة، في ظل سياسة الحرمان من العلاج والأدوية، ودعا الوداعي إلى ضرورة “التحرك الجاد والعاجل من أجل إنقاذ حياة الرموز”، مشيرا إلى الوضع الصحي المتدهور للقيادي المعتقل الدكتور عبدالجليل السنكيس، وقال الوداعي بأنه لازال يعاني من صداع مستمر منذ أسابيع، في الوقت الذي تمتنع إدارة السجن نقله إلى المستشفى، كما تتعمد الإدارة التضييق على السنكيس الذي يعاني من إعاقة الشلل ويعجز عن المشي إلا بالعكاز أو كرسي متحرك، وقد رفضت إدارة السجن توفير نعل مطاط خاص به لمنع الانزلاق أثناء الحركة.

من جانبها، أكدت عائلة القيادي المعتقل الرمز الأستاذ حسن مشيمع بأن إدارة سجن جو تحول دون حصوله على الأدوية التي يحتاجها لعلاج أمراضه المزمنة وذلك منذ أكثر من ٩٩ يوما، فيما مضى أكثر من ٤٧٤ يوما على منع الزيارات عنه بسبب رفضه الإجراءات المهينة التي تُفرض خلال الزيارة العائلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق