من المنامة

فوزية ماشاءالله المعتقلة الأكبر سنا في البحرين.. تخضع لجهاز مراقبة القلب داخل سجنها

تعرضت فوزية لانتكاسة صحية سابقة كادت تودي بحياتها

 

المنامة – البحرين اليوم

أفادت المعتقلة السياسية فوزية ما شاء الله يوم الثلثاء، ١٣ يونيو ٢٠١٨م بأن تخضع لجهاز مراقبة القلب داخل محبسها في سجن مدينة عيسى للنساء.

وتعتبر السيدة فوزية أكبر معتقلة سياسية سناً في البحرين، حيث تشارف نهاية الخمسينيات من عمرها، وقد تم اعتقالها في ١٩ ديسمبر ٢٠١٧م على خلفية اتهامات تتعلق بالوضع السياسي في البلاد.

وشكت فوزية من تدهور متواصل في وضعها الصحي، وكادت تصاب بنوبة قلبية “قاتلة” في مارس الماضي، حيث تعرضت حينها لحالة إغماء وسرعة في خفقان القلب، كما أنها تعاني من أمراض أخرى في الصدر وضيق التنفس.

ونقلت الناشطة الحقوقية ابتسام الصائغ أن سلطات السجن اضطرت لوضع جهاز معلق ومتصل بالسيدة ماشاءالله لتسجيل معدل نبضات القلب، وذلك بعد معاناتها المستمرة من أعراض مرضية، بما في ذلك صعوبة في التنفس والدوار والخفقان السريع لدقات القلب، وهو ما يجعل حياتها “في خطر” بحسب ناشطين.

وقد شكت ماشاء الله في تسريبات صوتية سابقة من عدم توفير الرعاية الصحية الملائمة لها وسوء المعاملة التي تتعرض لها أثناء نقلها للمستشفى.

وتعرضت السيدة فوزية لاستهداف سابق خلال السنوات الماضية، وقد تم اعتقالها مجددا في ديسمبر الماضي من العام الماضي وُوجهت إليها اتهامات مزعومة بإيواء مطاردين سياسيين، حيث تم تجديد حبسها عدة مرات، فيما ذكر ناشطون بأن ضابط التحقيق ادعى بأن الاتهامات الموجهة إلى فوزية ماشاءالله جاءت بناءا على “مصادر سرية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق