من المنامة

المعارض إبراهيم شريف يندد بـ”استضافة” وفد إسرائيلي جديد في البحرين: “لا خجل ولا حياء”

شريف: قضية فلسطين ورقة مساومة يتم التخلي عنها لحفظ كراسي الحكم

المنامةالبحرين اليوم

استهجن المعارض البارز إبراهيم شريف إعلان السلطات الخليفية في البحرين السماح لوفد إسرائيلي بدخول البلاد للمشاركة في اجتماع للجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة (اليونسكو).

وفي تغريدة على حسابه في موقع (تويتر)، قال شريف بأن القضية الفلسطينية أصبحت ورقة مساومة، ويمكن التخلي عنها باسم الرياضة أو الثقافة أو من أجل صفقة تضمن كراسي الحكم.

ووضع شريف سياسة التطبيع مع إسرائيل في سياق سياسات القمع والفساد التي تنفذها السلطات ضد المعارضين وعموم المواطنين، واصفا ذلك بأنه عديم الحياء والخجل.

وأضاف شريف تجريف مستمر للمجتمع المدني العربي وتصفية للقوى السياسية المعارضة. النتجية يدفعها المواطن: قوانين وقرارات تمس معيشته ومستحقاته التقاعدية ومنظومة الدعم.

وكان منير بوشناقي، مستشار التراث العالمي في هيئة الثقافة والتراث الخليفية، كشف أن وفدا إسرائيليا سيشارك في مؤتمر دولي تستضيفه البحرين في الفترة بين ٢٤ يونيو حتى ٤ يوليو ٢٠١٨م.

وادعى بوشناقي يوم الأحد ١٧ يونيو ٢٠١٨ في تصريح لصحيفة أخبار الخليج الرسمية بأن حضور الوفد الإسرائيلي جاء لكون الاجتماع دولي وبرعاية منظمة (اليونسكو).

وقد توسعت العلاقات الخليفية الإسرائيلية في الفترة الأخيرة، وصدرت تصريحات رسمية من الجانبين أكدت على عمق هذه العلاقات والسماح بتبادل الزيارات.

وعبر المواطنون في البحرين عن استنكارهم للتطبيع الخليفي مع إسرائيل، ونظموا سلسلة من الفعاليات المنددة بالمواقف الرسمية التي صدرت في هذا الاتجاه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق