من المنامة

في الذكري الثانية لإسقاط الجنسية عن الشيخ قاسم.. أهالي الدراز يجددون موقف “الثبات على العهد”

بيان الأهالي: رضعنا رفض الانكسار.. والنصر حليفنا

 

المنامة – البحرين اليوم

جدد أهالي بلدة الدراز موقفهم الثابت في الدفاع عن آية الله الشيخ عيسى قاسم مع مرور عامين على القرار الذي أصدره النظام الخليفي بالبحرين بإسقاط الجنسية عنه ومحاكمته بتهمة أداء فريضة الخمس.

وأصدر الأهالي يوم الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٨م بيانا عبروا فيه عن “الصمود في وجه الظلم والبطش”، و”الثبات على العهد والوفاء” للشيخ قاسم بالدفاع عنه حتى الشهادة.

وقد فرضت القوات الخليفية في يونيو من العام ٢٠١٦م حصارا عسكريا على بلدة الدراز وفرضت عقابا جماعيا على الأهالي لمواجهة الاعتصام الذي نفذه المواطنون بجوار منزل الشيخ قاسم، وهو الاعتصام الذي تواصل حتى مايو ٢٠١٧م حيث شنت القوات الخليفية هجوما دمويا وقتلت ٥ من المعتصمين وتسببت في اعتقال وإصابة المئات.

وشدد أهالي الدراز في البيان على رفضهم “للهوان والانكسار” ومواصلة التضامن مع الشيخ قاسم تحت شعار “ستعجزون ولن نعجز” الذي رفعه الشيخ قاسم في إحدى خطبه التي تحدت القمع وعمليات الترهيب الخليفية، وعبر الأهالي عن ثقتهم في “النصر” وعودة الشيخ قاسم إلى منبر الصلاة والخطابة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق