من اوربا

تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا: النظام هو المسؤول عن تدهور صحة الشيخ قاسم.. ومحاولاته فشلت في الالتفاف على انتهاكاته

بيان التكتل: مخطط انتقامي متواصل لتصفية الوجود البحراني

 

لندن – البحرين اليوم

أكد تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا بأن النظام في البحرين “هو المسؤول عن تدهور صحة آية الله الشيخ عيسى قاسم” مشيرا إلى “التعسف” الممنهج الذي مارسه النظام الخليفي في منع الشيخ “من حقوقه الطبيعية ومنها العلاج والننقل”.

وفي بيان أصدره التكتل اليوم الاثنين 9 يوليو 2018، وعلى خلفية تطورات الوضع الصحي للشيخ قاسم، رأى أن النظام في البحرين “يتحمل مسؤولية التدهور الخطير في صحة آية الله الشيخ عيسى قاسم”، وأن ذلك كان “نتيجة حتمية للحصار الظالم والقاسي المفروض عليه منذ اكثر من سنتين”.

وشدد البيان على أن النظام قام بمحاولات “فاشلة” لتوجيه “الرأي العام إلى مسائل تسهيل إجراءات السفر وتحمل تكاليف العلاج في الخارج”؛ وذلك بهدف “الالتفاف” على الانتهاكات التي مارسها النظام بحق الشيخ قاسم ومنعه من حقوقه الطبيعية، وبينها حرية العلاج والحركة.

وحذر تكتل المعارضة مما وصفها بـ”التلاعب” في قضية الشيخ قاسم “والمحاولات المستميتة من (النظام) للعمل على تمرير مخططاته الانتقامية التي تستهدف تصفية الوجود البحراني”، كما أشار بيان التكتل إلى “أن النظام سعى إلى أن يستثمر سياسيا في قضية مرض آية الله الشيخ عيسى قاسم، وأن يحاول تحسين سمعته”، مؤكدا فشله في هذا المسعى.

وفي حين عبر بيان التكتل عن الوقوف التضامني مع الشيخ قاسم “في حله وترحاله”، والتأكيد على كونه “حبلاً” يتمسك به المواطنون في النضال المشروع، فقد أشاد بالموقف الشعبي التضامني مع الشيخ قاسم، والتأكيد على رمزيته ووطنيته، كما ثمّن البيان وعي المواطنين في البحرين “بمخططات النظام الانتقامية”، وأن “الظلامة التي يتعرض لها آية الله الشيخ عيسى قاسم تمثل ظلامة الشعب بأكمله”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق