من المنامة

تظاهرة في العاصمة المنامة تحت شعار “ملحمة الفداء” انتصارا للشيخ عيسى قاسم بعد مغاردته البلاد للعلاج

تظاهرة مماثلة في شهركان غربي البلاد

 

المنامة – البحرين اليوم

تظاهر المواطنون في العاصمة المنامة مساء الاثنين 9 يوليو 2018 تجديدا للموقف الشعبي المناصر لآية الله الشيخ عيسى قاسم بعد مغادرته البحرين إلى العاصمة البريطانية لندن لاستكمال العلاج بعد تدهور وضعه الصحي نتيجة الحصار العسكري الذي فرضته القوات الخليفية عليه في منزله ببلدة الدراز منذ أكثر من عامين.

وخرج الأهالي وسط العاصمة في التظاهرة التي حملت شعار “ملحمة الفداء” وهم يرفعون صورا للشيخ قاسم والهتافات الثورية التي تؤكد النصرة له واستعداد التضحية من أجله.

 

وفي السياق نفسه، نظم الأهالي في بلدة شهركان تظاهرة مماثلة، وهتفوا فيها بشعارات النصرة للشيخ قاسم، كما عبروا عن استمرار تضامنهم مع المعتقلين والمعتقلات في السجون الخليفية، ولاسيما قادة الثورة.

 

وفي بلدة المعامير، قمعت القوات الخليفية تظاهرة خرجت من وسط البلدة واتجهت نحو ساحتها الرئيسية، حيث أطلقت القوات الغازات السامة وأسلحة القمع المختلفة باتجاه المتظاهرين التي تجمعوا في الساحة المعروفة باسم “ساحة الشهيد النمر” معبرين عن احتجاجهم على التطبيع الخليفي الإسرائيلي، وبراءتهم من النظام الخليفي وسياساته في التقارب مع الكيان الصهيوني.

إلى ذلك، ساد الحزن في مختلف مناطق البحرين بعيد سفر الشيخ قاسم إلى لندن، وعمت مجالس الدعاء لطلب الشفاء العاجل له، كما تمسك المواطنون برفضهم لكل السياسات التطبيعية مع النظام في ظل الحديث عن رفع الحصار عن بلدة الدراز، في الوقت الذي أكد شهود عيان استمرار تمركز القوات في محيط منزل الشيخ في البلدة، مع وجود الحواجز الإسمنتية في محيط البلدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق