من المنامة

رحلَ في “الزمن المعكوس”.. مواطنون وفعاليات سياسية تنعى المناضل أمين الوطني

آخر تغريدات الوطني دان فيها سياسة التجنيس في البحرين

المنامة – البحرين اليوم

 

نعى مواطنون وفعاليات سياسية ووطنية رحيل المناضل أمين يوسف الوطني الذي اُعلن عن وفاته يوم الاثنين 16 يوليو 2018م.

ويعتبر الوطني من قادة العمل العمالي والنقابي في البحرين، وكان له دور نضالي في الحركة الوطنية خلال فترة الستينيات والسبعينات، وانخرط في الاحتجاجات السياسية قبل الاستقلال عن بريطانيا وخلال ذروة النشاط العمالي في السبعينات.

وكان الوطني معروفا بتغريداته على حسابه في موقع تويتر تحت هاش تاغ “الزمن المعكوس”، وعبر خلالها عن معارضته للسياسات الرسمية في البحرين، ومعارضته لها، فيما توقف المدونون والنشطاء الذين نعوه عند آخر تغريدة له نشرها بتاريخ 14 يوليو 2018 وتناول فيها موضوع التجنيس في البحرين، وقال فيها: “جنسيتي في المزاد. بعدما كنت على رأس الهرم العربي عامة والخليجي خاصة؛ كشفت تسجيلات صوتية عبر الواتساب أن مجنسين يحرجون على جنسيتي في المزاد لمن يرغب يدفع مبلغ وقدره!!! آه ياربي. صرت أخجل من نفسي وجنسيتي. يبدو القادم أعظم. لعن الله من تسبب!!”.

والوطني هو عضو مؤسس في جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) التي استهدفتها السلطات الخليفية باعتقال أمينها العام السابق إبراهيم شريف عدة مرات، قبل أن يتم حل الجمعية قبل عامين في سياق إغلاق جميع الجميعات السياسية المعارضة.

وإضافة إلى كونه حكما دوليا متقاعدا في لعبة الشطرنج، وتقلّده مناصب إدارية رياضية وآخرها نائب رئيس “الاتحاد البحريني لكرة اليد” ونائب رئيس نادي الشباب؛ فإن الوطني يعتبر من الشخصيات التي كان لها دور في العمل النقابي، وتنظيم الإضرابات في أماكن العمل حيث كان مسؤولا إداريا في وزارة المواصلات (النقل العام).

وخاطب المعارض إبراهيم شريف الراحلَ الوطني وكتب “نحن على العهد يا أبا مظفر.. هذه “جنسيتي في المزاد” من آخر تغريدات أخينا الراحل أمين الوطني (بومظفر) قبل ان يودعنا صباح هذا اليوم ليلقي بارئه. يغادرنا الأحبة الواحد تلو الاخر ويتركون وراءهم ذكريات جميلة، صداقة عمر ووصية: القضية القضية. مثلك لا يموتون يا أبا مظفر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق