سجن جومن المنامة

عائلة المعتقل الطفل السيد علي عباس تشكو من حرمانه من العلاج المناسب قرابة العام

تعرض السيد علي للتشنج والإغماء المستمر في سجن جو

 

المنامة – البحرين اليوم

شكت عائلة الطفل المعتقل السيد علي عباس (17 عاما) من حرمان ابنها من حق العلاج، وأشارت إلى أنه يعاني من حالات التشنج بسبب ارتفاع ضعط الدم بشكل مفاجيء، وتعرّض نتيجة ذلك لحالات إغماء مستمرة.

ونقلت الناشطة الحقوقية زينب الخميس عن العائلة بأن السيد علي شكى من قيام إدارة سجن جو المركزي في البحرين بمصادرة ملابسه وحرمانه وزملائه من الاستفادة الكاملة من الوقت المخصص للخروج إلى الساحة الخارجية، والاكتفاء بساعة واحدة فقط في اليوم، وأشار السيد علي بأن خروجه للشمس هو جزء من علاجه للوقاية من المرض الذي يعاني منه، حيث يضطره المرض لشرب كميات كبيرة من الماء، والحاجة لممارسة الرياضة، فضلا عن حاجته إلى العلاج في المستشفى لإجراء تحاليل طبية.

وذكرت العائلة بأن السيد علي يعاني من هذه المضايقات والحرمان من العلاج منذ قرابة العام، ولم تنفع الشكاوى التي رفعتها العائلة بهذا الخصوص إلى ما تُسمى الإدارة العامة للتظلمات – التابعة لوزارة الداخلية – وإلى إدارة سجن جو.

واستنكرت الناشطة الخميس هذه الإجراءات وتساءلت “ماذا لو تفاقم وضعه الصحي وتحول إلى مرض آخر؛ تقع المسؤولية على منْ..؟”. وأضافت “ماذا تنتظر هذه الجهات؟ ولما أُنشئت مثلاً أمانة التظلمات؟”.

وأكدت الخميس بأن هناك حالات أخرى عديدة من المعتقلين ممّن تقدموا بشكاوى جراء ما يتعرضون له من مضايقات وحرمان من العلاج في ظل تدهور وضعهم الصحي والنفسي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق