من المنامة

سعيد الشهابي متضامنا مع اعتصام الناشط علي مشيمع: لا تستطيع إلا أن تحترم الوالد والولد

 

لندن – البحرين اليوم

عبّر القيادي في المعارضة البحرانية الدكتور سعيد الشهابي عن تضامنه مع الناشط علي مشيمع الذي بدأ يوم الأربعاء الأول من أغسطس 2018 اعتصاما وإضرابا عن الطعام أمام السفارة الخليفية في لندن، احتجاجا على ما يتعرض له والده الرمز القيادي المعتقل الأستاذ حسن مشيمع بمنع العلاج والدواء عنه.

وقد ذهب الشهابي إلى الناشط علي مشيمع للتضامن معه، وقال “لا تستطيع إلا أن تحترم الوالد والولد لصمودهما”.

وأضاف الشهابي “طاغية البحرين (حمد عيسى الخليفة) استخدم كل شيء سلاحا ضد البحرانيين، والدواء آخر هذه الأسلحة”، ولكن الشهابي أكد فشل النظام الخليفي في كل الأسلحة التي يستخدمها “في إخضاع الوطن والشعب”، وقال “لن ينجح سلاح الدواء. نهبQ (النظام) مال الشعب واشترى به السلاح ليقتله به، وحرمه من العلاج والدواء. ما أبشع الخليفيين وأقذر اساليبهم” متوعدا بهزيمتهم وانتصار الشعب عليهم.

وأشار الشهابي كذلك إلى الدور البريطاني في التغطية على انتهاكات النظام الخليفي في البحرين، وذكر بأن فرق الشرطة والمدربين البريطانيين لازالوا يتعاونون مع السلطات الخليفية وخاصة في تقديم الخدمات الأمنية المختلفة، رغم الاتهامات الموثقة بشأن التعذيب الممنهج داخل السجون.

وأكد بأن حياة الرموز والقادة المعتقلين تتعرض للخطر بسبب الحرمان من العلاج، ومنهم الأستاذ حسن مشيمع الذي يواجه منعاً من العلاج منذ أكثر من سنة، وجرى في الآونة الأخيرة منع دخول الدواء إليه، كما أشار إلى الوضع الصحي الخطير الذي يواجهه القيادي الرمز أيضا الأستاذ عبدالوهاب حسين.

ودعا الشهابي الأجهزة البريطانية المختلفة التي تزور البحرين وتقدّم المعونات الأمنية والتقنية داخل السجون، إلى زيارة قيادات الثورة المعتقلين، والضغط من أجل وقف المضايقات الانتقامية التي يتعرضون لها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق