غير مصنفمن اوربا

السيد الوداعي: السفير فواز الخليفة يوعز لموظفيه بالانتقام من نشطاء تضامنوا مع علي مشيمع

البحرين اليوم – (خاص)

قال ناشط حقوقي بأن سفير آل خليفة في لندن أوعز إلى موظفين في السفارة لإرسال تهديدات بالانتقام من نشطاء تضامنوا مع الناشط علي مشميع الذي يواصل إضرابه عن الطعام أمام السفارة منذ الأول من أغسطس الجاري، للمطالبة بعلاج والده الأستاذ حسن مشيمع والسماح له بالزيارة العائلية والكتب.

ونشر الناشط السيد أحمد الوداعي، يوم السبت 18 أغسطس 2018م، محادثة مصورة تضمنت شتائم وتهديدات، وأوضح بأنها جزء من حملات “تهديد بالانتقام” أوعز بها السفير الخليفي في لندن فواز محمد للجهات الأمنية العاملة في السفارة، واستهدفت مجموعة من المتضامنين مع علي مشيمع.

وأفاد أحد النشطاء لـ(البحرين اليوم) بأنه تلقى رسائل “تهديد” من حسابات مختلفة، وعبّر عن اعتقاده بأن مصدرها هو السفارة الخليفية في لندن، وأشار إلى أن سبب هذه التهديدات هو تضامنه مع مشيمع وحضوره أمام السفارة تأييدا لمطالبه.

وعلى مدى الأسابيع الماضية، نفذت السفارة الخليفية سلسلة من الخطوات في التصدي لإضراب علي مشيمع، وبدأت في أول الأمر بإصدار بيان “للتشويش” على مطالب مشيمع، وادعت فيه بأن الأستاذ مشيمع “يتلقى الرعاية الصحية الكاملة”، وبعدها عمدت إلى التدخل العنفي ضد علي مشيمع برمي سائل رغوي عليه من شرفة السفارة وهو نائم، وتوازى ذلك مع حملة تضليل خططت لها السفارة وطلبت من جمعيات حقوقية حكومية موالية لها تنفيذها، حيث حاولت الحملة الإدعاء بأن إضراب مشيمع واعتصامه أمام السفارة تسبب في “تعطيل مصالح المراجعين للسفارة”، كما وسّعت السفارة هذه الحملة اليوم السبت 18 أغسطس، حيث نشرت صحيفة رسمية مزاعم برمجها السفير فواز شخصيا من أن مشيمع والناشط الوداعي “يتحرشون” بمراجعي السفارة والمارّة ويتعرضون لهم.

ورغم هذه المحاولات، إلا أن اللافت أن حملات التضامن والدعم لإضراب مشيمع تواصلت وأخذت منحى تصاعديا ومن فعاليات وجهات حقوقية وسياسية داخل بريطانيا وخارجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق