راس القدو

سوالف راس القدو: مو أدوس على اسمه.. وعلى خلفوه وسبيچو بعد

 

البحرين اليوم – (سوالف راس القدو)

 

الحالة مو بس كسيفة، إلاّ كسيفة ونص..

أحسن شي سوّيته في عاشورا هذي السنة هو إني رحت مجلس ملا جاسم. شايب مثلي، ومو حافظ إلا أبيات ملا فايز والدمستاني.. ويقره من قلب، وما ياخذ في العشرة كلها إلا عشرين دينار.

حتى بنتي اللّي تناطط بالتلفون مالها قلت ليها لا تقرّب صوبي طول العشرة، ولا تراويني أخبار الديرة، بس لمّه يجي اتصال من علاوي من سجن جو اتخبرني.. غير هذا أنا كنت مريّح راسي ويه القدو ومجلس ملا جاسم..

أمس كنت اطالع قناة الميادين، كانوا عارضين فيلم عن رصاص الشوزن. الدموع قامت اتهدّ مني وكأني في مجلس عاشورا. أم علاوي طول الفيلم كانت تسب في حمد وخقلوه وسبيچو، واتقول الله يلعنك يا حمد ويلعن اللي ما يلعنك. أنا سوّيت روحي رجّال، وكنت ساكت وأطّلعْ حرتي في القدو. أم علاوي كانت باقي اشوي وتطلع بره الشارع وتكتب اسم حمد على الشارع.. هزّت البيت هزْ من السبيب فيه وفي أولاده.

كان علاوي من كم يوم متّصل بأخته، وكلّمها عن الجرب اللي منتشر في السجن. كنت في مجلس ملا جاسم، وما كلمته نور عيوني. كلّمتني اخته بعد ما رجعت، وقالت ليي الولد كلش مو قادر، وجسمه صاير كأنه داخلنه الدود، ومو عارف لا ينام ولا ياكل. ما قدرت أجوّد روحي، صحت عدل، ودموعي طبّت كأنها نهر، حتى بنتي المسكينة ما تحملت وقامت اتصيح.

وبعدين يقولون ليك حمد ولد الملاعين “رمز” ولازم نحترمه، ولا ندوس على اسمه في الشارع.. هذا آخرتها يعني.. أنا كنت اروح الماتم واصيح على الحسين ومصايب كربلا، لأني اجوف فعايل يزيد عندنا في البحرين.. بس الظاهر الحسين اللي نعزي عليه غير الحسين اللي يعرفه بعض الناس.. ما أقدر أقول أكثر من هذا.. والله ينتقم منك يا حمد.. يا يزيد.. يا حرملة.. يا شمر..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق