من المنامة

تيار الوفاء الإسلامي: الصهاينة سيكونون هدفا مشروعا في البحرين

 

البحرين اليوم – (خاص)

قال تيار الوفاء الإسلامي بأن تطبيع النظام الخليفي مع الكيان الإسرائيلي “لا يجد له أرضية شعبية” في البلاد، داعيا الشعب البحراني، من السنة والشيعة، للتصدي لأي وجود إسرائيلي في البحرين.

وفي بيان أصدره يوم السبت ٣ نوفمبر ٢٠١٨م، أشار التيار إلى أن “الصهاينة” قد ينجحوا في “نسج علاقات سياسية على مستوى السفارات” مع النظام في البحرين، إلا أنه أكد بأن ذلك “سيكون بعيدا عن التطبيع المستدام بالمفهوم الطبيعي أو الشامل أو الشعبي” معللاً ذلك بأن “وجود الكيان الصهيوني “غير مضمون البقاء خلال العقدين القادمين، وذلك وفق المعادلات وآفاق الصراع الذي يتبلور بين قوى المقاومة والتحرر وبين بيت العنكبوت الصهيوني”.

وأوضح البيان بأن النظام في البحرين لن يستطيع أن يوفر للصهاينة في البلاد “الحماية والبيئة الآمنة”، مشيرا إلى المواطنين وقوى المعارضة المقاومة في البحرين تعتبر “أي وجود صهيوني مؤسسي أو فردي” بأنه “تهديد عدائي وهدف مشروع”.

وحذّر تيار الوفاء “الصهاينة من العبث السياسي”، ووضع خلفيات اختيار البحرين لأداء ما وصفها بـ”المهمة القذرة” عبر التطبيع مع إسرائيل؛ في سياق الاعتقاد الصهيوني والخليفي بإمكان التعويل على المجنسين، وأن القمع يمكن أن يحول دون مقاومة الوجود الصهيوني، علاوة على مساعي إسرائيل لاعتبار البحرين “أحد أوراق القوة الجديدة” في الصراع ضد محور المقاومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق