من اوربا

الحكومة البريطانية تكرر الإدعاء بمتابعة قضية الأستاذ مشيمع “عن كثب”

 

البحرين اليوم – (خاص)

قالت الحكومة البريطانية بأنها تواصل متابعة قضية الرمز المعتقل الأستاذ حسن مشيمع “عن كثب”، في ردها على سؤال برلماني مكتوب وجهه اللورد سكرايفن حول إلغاء المواعيد الطبية للأستاذ مشيمع.

وزعم اللورد أحمد – من الخارجية البريطانية – بأن السفارة البريطانية في البحرين ومكتب الشؤون الخارجية “تواصل متابعة قضية حسن مشيمع عن كثب، وأثارتها مع حكومة البحرين على مستوى رفيع”.

وكرر المسؤول البريطاني الإدعاء بأن الحكومة في البحرين قدّمت “تأكيدات قاطعة بأن السيد مشيمع وآخرين من المعتقلين في البحرين؛ يحصلون على الرعاية الطبية بحسب الحاجة”. وأضاف “كما كانت حكومة البحرين واضحة في أن الزيارات العائلية، ضمن قواعد ولوائح السجن، مسموح بها”، مشيرا إلى أن زيارة أخيرة تلقاها الأستاذ مشيمع.

وكرر اللورد أحمد العبارة النمطية المعتادة في الردود الحكومية في هذا الشأن، وقال “ما زلنا نشجع أولئك الذين لديهم مخاوف؛ على إبلاغها إلى هيئات الرقابة المعنية بحقوق الإنسان. ونواصل أيضا تشجيع هيئات الرقابة على إجراء تحقيقات سريعة وشاملة في أي من هذه المطالبات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق