من اوربا

خمس منظمات حقوقية تدعو ألمانيا لإلغاء قرار ترحيل الشيخ نوار بسبب الخشية من تعذيبه في البحرين

 

البحرين اليوم – (خاص)

أعربت خمس منظمات حقوقية عن “القلق البالغ” إزاء المعلومات التي تحدثت عن عزم السلطات الألمانية ترحيل الناشط ورجل الدين البحراني الشيخ أحمد نوار إلى البحرين.

وفي بيان أصدرته يوم الخميس 8 نوفمبر 2018م كلّ من منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، مركز البحرين لحقوق الإنسان، منتدى البحرين لحقوق الإنسان، مركز الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان، والمنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الإنسان، أشارت إلى أن الشيخ نوار “المنتمي لتيار سياسي مستهدف، قد تقدم بطلب اللجوء في ألمانيا منذ العام 2015″، إلا أن السلطات عطلت ملفه الخاص باللجوء وقررت ترحيله إلى البحرين، رغم الخشية من تعرضه للتعذيب “لا سيما في ظل تزايد دعاوى التعذيب التي تقدم بها نشطاء أو معتقلين أثناء التحقيق معهم حول قضايا مختلفة”.

وأطلق نشطاء حملة للتضامن مع الشيخ نوار على مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاش تاع كلنا الشيخ أحمد نوار، داعين ألمانيا إلى إلغاء قرار ترحيله إلى البحرين.

وأوضحت المنظمات في البيان، بأن الشيخ نوار “شارك في العديد من الفعاليات المناهضة للسياسات التعسفية في البحرين خلال فترة إقامته في ألمانيا، كما شارك في برامج تلفزيون وعبر عن رأيه في وسائل التواصل الاجتماعي وألقى خطباً معارضة لسياسة حكومة البحرين، ويخشى أن يتم استخدام كل هذه الأمور ضده في حال ألقي القبض عليه وتم تسليمه للبحرين”.

ويخشى الشيخ نوار من قيام الشرطة المحلية في ألمانيا بتنفيذ قرار الترحيل في أية لحظة.

وذكرت المنظمات بأنها “ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها ترحيل مواطنين بحرينيين من الدول التي تقدموا فيها بطلب اللجوء (…) فقد رّحلت السلطات الهولندية قبل أيام المواطن البحريني علي الشويخ الذي وصل لمطار البحرين في وقت متأخر من يوم السبت ٢٠ أكتوبر وقد تم اعتقاله فور وصوله ونقل لجهة غير معلومة”.
“وفي يناير 2014 سلمت السلطات العمانية المواطن البحريني صادق جعفر الشعباني (٣١ سنة) بعد اعتقاله من قبل الاستخبارات العمانية. وبحسب المعلومات التي تحصلت عليها المنظمات الحقوقية في البحرين فقد تعرض الشعباني للتعذيب الشديد في مبنى التحقيقات الجنائية”.
وحمّلت المنظمات السلطات الألمانية “مسئولية سلامة المواطن البحريني نوّار وتدعوها لإعادة النظر في قرارها لا سيما عندما تحتمل تعرضه للتعذيب والمعاملة اللاإنسانية بمجرد ترحيله الى البحرين”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق