من واشنطن

منظمة “أمريكيون” ADHRB: كما كان متوقعاً.. الانتخابات في البحرين لم تكن حرة ولا عادلة

 

واشنطن – البحرين اليوم

دانت منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” ADHRB “بشدة” الانتخابات التي جرت البحرين يوم السبت 24 نوفمبر 2018م، وحثّت المجتمع الدولي على “عدم الإشادة غير المبررة لشرعية الانتخابات”.

وأكدت المنظمة في بيان يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018م بأن الانتخابات “لم تستوفِ أيا من المعايير التي حددها المجتمع الدولي”، مشيرا إلى منع المعارضة من المشاركة، بعد حلها الجمعيات المعارضة بالقوة، إضافة إلى وجود أكثر من 4000 سجين سياسي.

وقال المدير التننفيذي للمنظمة، حسين عبدالله، بأن الانتخابات كان يمكن أن تكون فرصة للحكومة في البحرين “لتخفيف حدة التوتر وفتح المجال المدني والسياسي”، إلا أنه عبر عن خيبة الأمل، حيث أكد بأن الانتخابات جرت “في بيئة هي الأكثر تقييداً منذ سنوات”، داعياً إلى عدم “اعتبار هذه الانتخابات بأي حال من الأحوال شرعية لأن البيئة في البحرين بعيدةٌ كل البعد عن إجراء انتخابات حرة ونزيهة”.

وشدد بيان المنظمة على عدم “ديمقراطية” الانتخابات، وخصوصا مع تقسيم الدوائر الانتخابية التي أثرت على نفوذ الأغلبية الشيعية في البحرين، ومع غياب “مراقبين أو مراقبين انتخابيين حقيقيين يمكنهم ضمان إجراء انتخابات نزيهة أو التحذير من المخالفات أو الاحتيال أو الممارسات السيئة”، علاوة على قيام السلطات “بقمع حرية التعبير في الفترة التي سبقت الانتخابات البرلمانية، كتجريم الدعوات إلى مقاطعة الانتخابات”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق