سجن جومن المنامة

المعتقل الناشط علي حاجي يتعرض لانتكاسة صحية بسبب الإضراب عن الطعام

 

المنامة – البحرين اليوم

تعرض المعتقل الناشط علي حاجي لانتكاسة صحية بسبب الإضراب عن الطعام الذي ينفذه من داخل سجن جو المركزي في البحرين احتجاجا على سوء المعاملة والحرمان من العلاج.

وذكرت مصادر بأن حاجي شعر بمتاعب صحية يوم الأربعاء 28 نوفمبر 2018م، وعانى من آلام في العين إلى أن أُغمي عليه بسبب الإضراب.

وتم نقل حاجي إلى عيادة السجن حيث تلقى السوائل، مع إصراره على الاستمرار في الإضراب عن الطعام.

وينفذ حاجي والناشط المعتقل ناجي فتيل إضرابا عن الطعام منذ أكثر من أسبوعين، كما خاضا إضرابات أخرى سابقة.

ووجه اللورد سكرايفن سؤالا مكتوبا بتاريخ 26 نوفمبر الجاري بشأن إضراب حاجي وفتيل، ودعا الحكومة البريطانية للاهتمام بإضرابهما من أجل الحصول على الرعاية الصحية العاجلة.

وسأل سكرايفن عن الإجراءات التي قامت بها الحكومة مع النظام في البحرين لضمان معاملة السجناء وفق المعايير الدولية.

إلى ذلك، كشف مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، السيد أحمد الوداعي، أول أمس بأن جهات عليا رسمية تفاوضت لمدة 5 ساعات مع حاجي وفتيل لفك الإضراب، إلا أن هذه الجهات قالت بأن حلحلة الملف الصحي بيد وزير الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق