العالم

نقل حكيم العريبي إلى مركز احتجاز في بانكوك قبل ساعات من حجز تذكرة إلى ملبورن

 

البحرين اليوم – (خاص)

نقلت السلطات التايلندية اللاعب البحراني حكيم العريبي، يوم السبت الأول من ديسمبر ٢٠١٨م، إلى مركز احتجاز المهاجرين في سوان بلو بالعاصمة بانكوك، في وقت لازال يواجه خطر الترحيل إلى البحرين رغم كونه يحمل صفة لاجيء على الأراضي الأسترالية.

وأوضح معهد البحرين للحقوق والديمقراطية (بيرد) في بيان بأنه كان من المقرر أن يعود العريبي مساء السبت إلى ملبورن بعد أن طُلب منه حجز رحلة إلى أستراليا، ولكن قبل ساعات قليلة من موعد المغادرة، تم إبلاغ الغريبي بأنه لن يرحل إلى أستراليا، وتم نقله إلى مركز الاحتجاز ببانكوك بدلا من ذلك.

وكانت السفارة الخليفية في تايلاند أصدرت تصريحا صباح السبت على حسابها في موقع تويتر، قالت فيه بأنها تتابع مع “السلطات الأمنية المعنية” هذه القضية، وأضافت بأن العريبي “مطلوب في قضايا أمنية”.

وكان العريبي أُوقف في مطار ببانكوك يوم ٢٧ نوفمبر الماضي، بموجب “شارة حمراء” صادرة من الانتربول بطلب من السلطات الخليفية بسبب إدانة ضده في العام ٢٠١٤م على صلة بالأحداث السياسية في البحرين.

وأوضح معهد البحرين بأن إصدار الإشارة الحمراء يتعارض مع الانتربول التنفيذي الذي ينص على أنه غير مسموح بها إذا تم تأكيد وضع اللاجيء أو طالب اللجوء، وخاصة مع احتمال تعرض اللاجيء لخطر الاضطهاد أو التعذيب في بلده.

وأكد السيد أحمد الوداعي، مدير معهد البحرين، بأنه في حال تسليم العريبي إلى البحرين، فإنه “يواجه خطرا كبيرا بتعرضه للتعذيب والسجن غير القانوني”، مشددا على أن إبعاده إلى البحرين سيكون “خرقا للقانون الدولي”، داعيا الأمم المتحدة – التي يحمل العريبي وثيقة سفر صادرة منها – والسلطات الأسترالية للعمل من أجل منع حدوث “هذه الكارثة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق