من المنامة

البردولي تواصل التضييق على معتقلات سياسيات وتأمر بمراقبة اتصالاتهن الهاتفية

مريم البردولي

المنامة – البحرين اليوم

واصلت مديرة سجن مدينة عيسى للنساء، مريم البردولي، التضييق على معتقلات سياسيات تعرضن لسلسلة من المضايقات والانتقام داخل السجن.

وكشف الناشط الحقوقي السيد أحمد الوداعي، يوم الثلاثاء 4 ديسمبر 2018م، بأن البرودلي أصدرت أمرا بمراقبة الاتصالات الهاتفية لكل من المعتقلات هاجر منصور، مدينة علي، ونجاح يوسف، “بأن تكون شرطية ملاصقة لهن أثناء الاتصال”.

ولوحت المعتقلات بالإضراب عن الاتصال في حال استمرار الوضع.

وتعرضت المعتقلات الثلاث على وجه الخصوص لمضايقات ممنهجة بسبب إصرارهن عن كشف الانتهاكات الجارية داخل السجن وإبلاغ الرأي العام بها.

وأوضح الوداعي بأن المعتقلات الثلاث حُرمن من الزيارات العائلية منذ شهر سبتمبر الماضي، وذلك بسبب رفضهن لفرض الحاجز الزجاجي أثناء الزيارة، والذي يحول دون ملاقاة الأمهات بأبنائهن بالأيدي.

وفي وقت سابق، دعت عريضة في البرلمان البريطاني إلى محاسبة البردولي على خلفية دورها في الاعتداء والتضييق على المعتقلات، وخصوصا بعد تناول قضية المعتقلات في الهيئات الأممية والمنظمات الحقوقية والبرلمان البريطاني.

ويُنظر إلى البردولي باعتبارها واحدة من أشد الجلادات في البحرين، حيث تعرضت للمعتقلات بالضرب وكانت وراء أغلب الإجراءات الانتقامية التي تعرضن لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق