من اوربا

“بيرد” يرفع رسالة إلى “فيفا” يدعوها للتدخل الجاد في قضية اللاعب حكيم العريبي

 

لندن – البحرين اليوم

رفع معهد البحرين للحقوق والديمقراطية (BIRD) رسالة إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ، جياني إنفانتينو. أثارت فيها مخاوفها بشأن قضية اللاعب البحراني حكيم العريبي، الذي يحتجز حالياً في مركز الاعتقال الخاص بالهجرة في سوان فلو (IDC) في بانكوك، استناداً إلى إصدار غير مشروع لشارة حمراء من الانتربول بطلب من السلطات الخليفية في البحرين.

ويواجه العريبي خطر الترحيل إلى البحرين، حيث من المحتمل أن يتعرض للسجن والتعذيب.

وكان حكيم العريبي قد اعتُقل سابقاً وتعرض للتعذيب في البحرين في عام 2012، وحُكم عليه في أوائل 2014 بتهمة لها علاقة بالأوضاع السياسية في البلاد. وخرج إلى أستراليا في مايو 2014 وحصل في وقت لاحق على وضع اللاجئ في نوفمبر 2017. ويلعب حاليا في نادي باسكو فالي في ملبورن.

وأوضح معهد البحرين بأن الشارة الحمراء ضد العريبي تخالف السياسة الخاصة للانتربول، والتي تنص على أنه لا يمكن تطبيق الإشعارات الحمراء على اللاجئين المعترف بهم.

ودعا المعهد إنفانتيو لاستخدام منصبه كرئيس الفيفا لحث السلطات التايلندية لتسهيل عودة حكيم العريبي إلى أستراليا والضغط على الحكومة في البحرين لوقف محاولاتها لتأمين عودة العريبي غير المشروعة إلى البحرين. كما حث المعهد رئيس FIFA لإصدار بيان علني يدين اعتقال حكيم العريبي ويدعو علنا ​​تايلاند إلى إطلاق سراحه. وأخيراً، دعت المنظمة إلى إجراء تحقيق في الدور الذي لعبه سلمان الخليفة، نائب رئيس الفيفا، في إصدار الإشعار الأحمر ضد العريبي.

وقال الناشط السيد أحمد الوداعي، مدير المعهد، بأن على الفيفا استعمال نفوذها الكامل لمنع حصول “كارثة” لأحد لاعبي كرة القدم “الذين كان جرمه الوحيد هو مجرد انتقاد عضو نافذ في العائلة الحاكمة في البحرين ونائب رئيس الفيفا”، في إشارة إلى سلمان الخليفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق