من اوربا

قبول شكوى ضد معرض الخيول الملكي بسبب مشاركة آل خليفة واستخدامه للتغطية على انتهاكات حقوق الإنسان

 

لندن – البحرين اليوم

قالت صحيفة بريطانية بأن عرض الخيول الملكي (وندسور) في بريطانيا، يواجه اتهامات تتعلق باستخدامه من قبل العائلة الخليفية البحرين لصرف الأنظار عن انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في عدد يوم الثلاثاء 4 ديسمبر 2018م، بأن الشركة المنظمة لسباق الخيول قبلت شكوى قدمها معهد البحرين للحقوق والديمقراطية (بيرد) لجهة حضور الخليفيين في هذا السباق ومشاركتهم فيه للتغطية على انتهاكاتهم المتواصلة في البحرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن نشطاء حقوق الإنسان يسعون للضغط على منظمي معرض الخيول الملكي، حيث تم الإعلان الأسبوع الماضي أن النظام الخليفي في البحرين سيرعى بعض فعاليات السباق في العام المقبل.

يُشار إلى أن شكوى معهد (بيرد) تم ترفعها ضد شركة HPower والتي تم قبولها من قبل هيئة NCP التابعة لوزارة التجارة البريطانية والمعنية بتنظيم الشركات العالمية.

وفي هذا الخصوص، قال النائب البريطاني آندي سلوتر، بأن الحكومة في البحرين “تستخدم رعاية مناسبات مرموقة، مثل عرض الحصان الملكي وندسور، لإبعاد الانظار عن سجلها المروع في مجال حقوق الإنسان، وتبييض تعاونها المستمر مع المملكة المتحدة في مجال الأمن والعدالة الجنائية”.

وأضاف “أنا سعيد بأن الشكوى المقدمة من (بيرد) تؤخذ على محمل الجد، خاصة في وقت تتعرض فيه دوما الديمقراطية وحكم القانون في البحرين للتهديد”.

واعتاد نشطاء بريطانيون وبحرانيون على تنظيم احتجاجات واسعة بالتزامن مع انعقاد عرض الخيول الملكي، وخاصة مع حضور الحاكم الخليفي حمد عيسى أو نجله المعروف بـ”الجلاد” ناصر حمد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق