من المنامة

احتجاجات وتظاهرات تدعو إلى إسقاط النظام الخليفي استعداداً لإحياء عيد الشهداء

المنامة – البحرين اليوم

انطلقت تظاهرات واحتجاجات غاضبة يوم الجمعة 14 ديسمبر 2018م، تنديدا بالسياسات القمعية للنظام الخليفي في البحرين، ورفع المتظاهرون شعارات دعت إلى إسقاط النظام وتقديم القتلة والجلادين إلى العدالة، وعلى رأسهم الحاكم الخليفي حمد عيسى.

وفي الوقت الذي انطلقت فيه تظاهرة لأهالي بلدة المصلى؛ تواجدت عصر الجمعة قوات المرتزقة التابعة للنظام لملاحقة المشاركين وترويع الأهالي.

وانطلقت مساء الجمعة تظاهرة أخرى مشتركة بين أهالي بلدتي أبوصيبع والشارخورة تخليداً لذكرى استشهاد الشاب علي القصاب وإيذاناً ببدء فعاليات عيد الشهداء بتاريخ 17 ديسمبر الجاري، وانتظم أهالي بلدة كرانة في وقفة ثورية عبروا خلالها على ضرورة التمسك بنهج الشهداء والأهداف التي استشهدوا من أجلها.

كما خرج المحتجون في بلدة أبوصيبع عصراً وقطعوا الشارع العام بالمناسبة نفسها.

وفي السياق نفسه، أشعل محتجون النار في الشارع العام لبلدة الديه شمال البلاد تخليداً لعيد الشهداء.

وفي غرب البلاد، خطّ المحتجون ببلدة كرزكان اسم الحاكم الخليفي حمد، وطبعوا صوره على حاويات القمامة، تعبيراً عن رفض المصالحة معه وعدم المشاركة في احتفالاته بعيد الجلوس. كما خطّ شبان بلدة الديه عبارات على جدران المنازل احتفاء بعيد الشهداء.

ووسعت القوات الخليفية حملاتها على مقربة من ذكرى الشهداء، وشنت مداهمات وعمليات واسعة من الاعتقالات، وقد تواردت الأنباء حول اعتقال شاب من المنفذ البري مع السعودية، ويدعى علي جمعة من بلدة نويدرات جنوب العاصمة المنامة، وكذلك اعتُقِلَ الشاب عيسى جعفر عيسى العبد من جزيرة سترة من مطار البحرين الدولي بعد عزمه على السفر للعلاج في الخارج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق