من المنامة

حاجي وفتيل.. قلق حقيقي على حياتهما بعد دخولهما اليوم الـ 50 من الإضراب عن الطعام

المنامة-البحرين اليوم

أعرب معهد البحرين للحقوق والديمقراطية عن قلقهم الشديد على صحة المعتقلين علي حاجي وناجي فتيل، وذلك بعد دخولهما اليوم الخمسين من الإضراب عن الطعام في سجن جو سيء الصيت. وكان حاجي وناجي قد اتخذا خطوة الإضراب عن الطعام بعد مطالبات بتوفير العلاج لهما، وهو الطلب الذي قوبل بالتجاهل من قبل إدارة سجن جو.

ورغم أن ما يسمى بوحدة التظلمات قد التقت بالمعتقلين يوم الأحد الماضي إلا أنهم لم يتخذوا أي اجراءات جدية لحل قضية العلاج.

ويعاني الناشط الحقوقي ناجي فتيل من مشاكل في الظهر والرجل وهو بحاجة منذ ثلاث سنوات لإزالة قطع حديد من رجله. فيما يحتاج علي حاجي إلى تركيب أسنان بعد خلع أكثر من ٨ أسنان منه. ويواجه حاجي صعوبة بالغة في الأكل بسبب خلع أسنانه. وهي مطالب ينظر إليها الحقوقيون على أنها أبسط حقوق السجين، ناهيك على أنها مسألة أخلاقية قبل كل شيء.

وقد فقد علي حاجي من وزنه حوالي ٢٠ كيلو وبدى هو وناجي فتيل هزيلان ومتعبان، وباتت حياتهما في خطر حقيقي بعد دخولهما خمسين يوما من الإضراب عن الطعام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق