من المنامة

“أرأيت الذي ينهى عبداً إذا صلى”.. السلطات الخليفية تمنع الصلاة في جامع الإمام الصادق

السلطات طلبت من أهالي الدراز عدم الصلاة في جامع الإمام الصادق

البحرين اليوم-المنامة

لم تكتفي السلطات الخليفية في البحرين بمنع إقامة صلاة الجمعة في بلدة الدراز بل تعدى ذلك إلى تهديد من يرتاد الجامع لأداء الصلاة فرادى. فقد تناقلت وسائل التواصل الإجتماعي أخبار مؤكدة عن استدعاء عدد من أهالي البلدة وإبلاغهم بعدم الذهاب إلى الجامع. وأفادت الأنباء المؤكدة أيضا أن من تم استدعائهم هُددوا بالعقوبة في حال مخالفة الأوامر.

وكانت السلطات الخليفية قد منعت صلاة الجمعة في أكبر جوامع البحرين بالتزامن مع نزع جنسية آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم في يوليو ٢٠١٦.

ويعد جامع الإمام الصادق من أكبر الجوامع في البحرين، ويرتاده آلاف المصلين كل يوم جمعة للصلاة خلف آية الله قاسم.

ويعتبر النظام الخليفي في البحرين الوحيد بين الدول العربية والإسلامية بل العالم الذي يمنع إقامة الصلاة.
وتجدر الإشارة أيضا إلى أن النظام قد هدم عشرات المساجد والمراكز الدينية بعد اندلاع ثورة ١٤ فبراير العام ٢٠١١.
وفي تعليق لأحد رجال الدين البارزين ل (البحرين اليوم) قال بأن “ هذه الإجراءات تجاوز خطير على حرمات الدين، وقد تولد ردود فعل غير مألوفة في قادم الأيام. وأضاف رجل الدين الذي فضل عدم ذكر إسمه أن “سياسة حمد كسياسة أبي لهب، وأفعاله مصداق للآية الشريفة (أرأيت الذي ينهى، عبد إذا صلى).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق