من المنامة

في الذكرى الثانية لجريمة الإعدام.. وقفة تضامنية مع عوائل الشهداء أمام مبنى رئاسة الوزراء البريطاني

البحرين اليوملندن

نظم نشطاء بحرانيون وقفة تضامنية مع عوائل الشهداء الذين أُعدموا بقرار من حاكم البحرين حمد الخليفية قبل سنتين. ورفع المحتجون صور الشهداء عباس السميع وسامي مشيمع وعلي السنكيس، إلى جانب يافطات تندد بدعم الحكومة البريطانية للنظام الخليفي.

وحظي الإعتصام بترحيب وإهتمام من المارة والسواح في هذه المنطقة المهمة في العاصمة البريطانية لندن.

وتأتي هذه الفعالية بعد يوم من عرض صور ليزرية للشهداء في ساحة ماربل آرج في لندن.

وكانت السلطات الخليفية قد أقدمت على إعدام الشبان الثلاثة في  ١٥ يناير ٢٠١٧ بعد أن ألصقت بهم تهمة استهداف القوات الخليفية. ودانت المنظمات الدولية في مقدمتهم هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية آنذاك الإعدام واصفةً إياه بالجريمة البشعة.

وقد وثقت التقارير الحقوقية من ضمنها منظمةريبريفتعرض المُعدمين إلى تعذيب وحشي على يد ضباط إماراتين إلى جانب الضباط الخليفين. وكشف الشهيد عباس السميع في تسجيل مصور من السجن قبل عام من الإعدام أن المخابرات الذين أشرفوا على تعذيبه، قالوا لهأنك في حساباتنا يجب أن تكون تصفيته قد تمت”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق