سجن جومن المنامة

بعد أكثر من ٧٠ يوم: حاجي وفتيل يعلقان إضرابهما عن الطعام على أمل توفير العلاج

البحرين اليومالمنامة

علمت (البحرين اليوم) من مصادر عائلية أن علي حاجي علق إضرابه عن الطعام بعد ٧٤ يوما بعد تدخل مباشر من مدير سجن جو بتوفير العلاج  وتلبية المطالب. وسبق  أن علق ناجي فتيل إضرابه بأيام لنفس الأسباب. وكان حاجي وفتيل قد دخلا في إضراب عن الطعام منذ ١٥ نوفمبر العام الماضي مطالبين بتوفير العلاج لهما.

وخلال الرحلة الطويلة من الجوع تعرض ناجي فتيل لانتكاسة صحية مفاجأة في ٢٢ يناير، حيث أصيب بتشنجات، وكان يتقيأ، وقد نُقل إلى العيادة واضطر لأخذ التغذية عن طريق الوريد.

وظهرت على حاجي عوارض خطيرة أيضا، حيث يعاني من تصلب في أطراف الجسم خصوصا بعد الإستيقاظ من النوم، كما أنه لا يقوى على الوقوف طويلا، إلى جانب إصابته بجفاف في الحلق، وأحماض في المعدة مع غازات مستمرة.

 ونتيجة لهذه المدة الطويلة من الإضراب عن الطعام؛ فقد بات جسم ناجي فتيل وعلي حاجي هزيل ومتعب. وسيحتاجان مدة طويلة لاستعادة نشاطهما ووضعهما الصحي الطبيعي، خاصة بعد أن خسرا أكثر من ثلث وزنيهما.

يذكر أن الآلاف من المعتقلين السياسيين يشكون سوء المعاملة خاصة في سجن جو سيء الصيت. وتجدر الإشارة هنا إلا أن بعض المعتقلين فارقوا الحياة من داخل السجن بسبب الإهمال الصحي مثل محمد مشيمع وجعفر الدرازي ومحمد سهوان وآخرين. كما أطلق سراح بعض المعتقلين بعد تفشي أورام سرطانية خطيرة لهم في الدماغ نتيجة تجاهل معالجتهما في السجن مثل سيد كاظم وعلي قمبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق