من المنامة

السلطات الخليفية تستدعي سيد مجيد المشعل مرة ثانية خلال أقل من 48 ساعة بعد إطلاق سراحه

من المنامة – البحرين اليوم

استدعت السلطات الخليفية رئيس المجلس الإسلامي العلمائي سيد مجيد المشعل للمرة الثانية اليوم الخميس 31 يناير. حيث تم استدعائه يوم أمس الأربعاء للتحقيق أيضا. وجاء الإستدعاء الأول خلال أقل من 24 ساعة من إطلاق سراحه بعد قضائه سنتين في السجن بسبب دفاعه عن آية الله شيخ عيسى قاسم.

وكان السيد مجيد قد توجه إلى منزل آية الله قاسم ببلدة الدراز فور خروجه من السجن. وقال المشعل في تسجيل مصور أنه وجد ” المنزل موحشا مقفرا”. مبديا حسرته وألمه على ما آلت إليه الأمور. وشدد في كلمته على ضرورة ” أن نسمع عن قصص الميدان وما جرى فيه”، مؤكدا أن ما جرى يجب أن يروى وأن يكون مدرسة للأجيال.

وكان السيد مجيد قد قرر استقبال المهنئين له بخروجه من السجن في مأتم سار الكبير، لكن السلطات الخليفية هددت إدارة المأتم ومنعتهم من استقباله. رهو ما دفع حشود غفيرة للتسابق إلى منزل المشعل لتهنئته والسلام عليه، وكان في مقدمتهم عدد من العلماء البارزين.

يُذكر أن السيد مجيد المشعل كان قد اعتقل في يوليو ٢٠١٦ ضمن حملة استهداف العلماء والوجوه البارزة من المتصدين للدفاع عن آية الله قاسم. وما تزال سجون البحرين تعج بالعلماء ومختلف الشرائح. وفي اليوم الذي أطلق فيه سراح المشعل، فقد حُكم على أمين عام جمعية الوفاق الشيخ علي سلمان بالسجن المؤبد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق