من اوربا

تكتل المعارضة البحرانية في لندن يؤكد على الصمود في أولى فعاليات ذكرى الثورة

البحرين اليوم-لندن

عقدت المعارض البحرانية في لندن مهرجانا خطابيا يوم أمس الجمعة ٨ فبراير، وذلك بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 14 فبراير.

وفي أولى فعاليات الذكرى تحدث عدد من الشخصيات السياسية والدينية مؤكدين على صمود شعب البحرين وإباءه الذي لا بد وأن يتكلل بالنصر والظفر. وشدد المتحدثون على أن هذا الصمود يمثل نصرا في حد ذاته.
وقد تطرق رئيس المكتب السياسي لتكتل المعارضة علي فايز إلى معالم انتصار البحرانيين من خلال منهج “الصبر الإستراتيجي”. وأوضح الفايز أن الصبر حقق ” انتصارا حقوقيا وانتصار أخلاقي وإعلامي وسياسي”. وأضاف الفايز بأن مفهوم الصبر لا يعني السلبية وإنما ” بمعنى الثبات والحركة والتوثب”.

من جانبه فقد تطرق إمام جمعة دار الإسلام الشيخ حسن التريكي إلى وجوب نصرة المستضعفين. واستشهد الشيخ التريكي بالآية القرآنية ” وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر”. وأشاد التريكي بصمود قادة ورموز الثورة الذين اعتبر إبائهم فريد وملهم. كما تحدث أيضا عن قضية اللاعب حكيم العريبي وقارنها مع قضية رهف القنون معتبرا أن قضية تفضح نفاق العالم، وتدين ازدواجيته في التعامل مع القضايا الإنسانية.

وتحدث في الحفل أمين عام حركة أحرار البحرين الدكتور سعيد الشهابي عن ثورة البحرين من زاوية أوسع. موضحا أن أحرار العالم لا تحدهم الجغرافيا والجنسيات. وقال الشهابي أن ” النظام الخليفي اعتمد قانون اليزيديين، والتزم البحرانيون منهج النبي محمد (ص) في حديثه الساكت عن الحق شيطانٌ أخرس. واستبشر الشهابي بنصر البحرانيين المحتم، مؤكدا أن ذلك في حسابات الله سبحانه وتعالى قريب.

وتنظم اليوم تظاهرة أمام مبنى رئاسة الوزراء البريطانية في ثاني فعاليات الذكرى الثامنة والتي يحييها البحرانيون في مختلف عواصم العالم بالتزامن مع الحراك المستمر في البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق