من المنامة

بعد أن وصلت ثورة البحرين إلى البرلمان الإيطالي: وزير الداخلية الخليفي يحاول التشويش بالاجتماع مع السفير الإيطالي في المنامة

البحرين اليوم-المنامة

عقد وزير الداخلية الخليفي اجتماعا خاصا مع السفير الإيطالي دومينيكو بيلاتو يوم أمس الجمعة 2 مارس، لبحث عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك بحسب إعلام وزارة الداخلية. 

وجاء هذا الإجتماع بعد أقل من أسبوعين على الندوة التي عقدت في البرلمان الإيطالي لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان في البحرين بمناسبة مرور 8 سنوات من الثورة فيها. ونظر كثير من المراقبين إلى أن هذا الإجتماع ” محاولة بائسة من وزر الداخلية الخليفي للتشويش على هذا النشاط اللافت”. وأضاف أحد النشطاء الحقوقيين البارزين أنها “محاولة ستبوء بالفشل لا محالة، لأن الإنتهاكات التي يمارسها الخليفيون تتحدث عن نفسها بنفسها، وتندد بها المنظمات الدولية قبل الجهات الأهلية في البحرين”.

ولوحظ أن البعثات الدبلوماسية الخليفية تمارس دورا شبيها لما يقوم به وزير الداخلية الخليفي، حيث ما ان يلتقي وفد حقوقي أو سياسي معارض مع أي جهة سياسية أو حقوقية في خارج البحرين، حتى يسارع الخليفيون بمحاولة التشويش وفبركة الحقائق. وبحسب أحد المطلعين على هذه التحركات “المفضوحة”، لكنها “تنفع جانب المعارضة والنشطاء الحقوقيين أكثر، إذ تبدي الجهات المختلفة مزيدا من الإهتمام وعادة ما تأخذ مواقف قوية ضد النظام الخليفي بعد اطلاعها على الحقائق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق