من اوربا

مجلس حقوق الإنسان: مخاوف من استخدام المساعدات المالية لقمع المواطنين في البحرين

البحرين اليوم-جنيف

عبرت منظمتا أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين ( ADHRB )، ومنظمة التنمية العراقي (IDO) عن مخاوفهما من زيادة القمع في البحرين باستغلال المساعدات المالية الممنوحة من دول الجوار.
وأوضحت المنظمتان خلال مداخلة لهما في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمنعقد في جنيف ( أوضحت) أن ” لدى البحرين اقتصاد فقير وغير متنوع إلى حد كبير ويهيمن عليه إيجار النفط ويكمله إصدار الدين العام”. ومع هذا فقد أنفقت المليارات على صفقات الأسلحة بدلا من الإستفادة منها في مجالات التنمية.

واستعرضت المداخلة بعض صفقات الإسلحة التي تم إبرامها خلال السنتين الماضيتين مثل شراء أسلحة ومعدات من الولايات المتحدث بقيمة قيمته 3.8 مليار دولار في سبتمبر 2017، والذي يعادل 65 في المئة من الإيرادات المتوقعة ذلك العام. وقد تلتها صفقة أخرى في العام 2018 بقيمة 1.39 مليار دولا.
وتسائلت المداخلة عن ” الخطوات التي يمكن أن تتخذها دول مثل البحرين لضمان استخدام المساعدات المالية لسداد الديون الخارجية لدعم النمو الاقتصادي بدلاً من دعم الآليات القمعية؟”.

ويذكر أن السعودية والإمارات إلى جانب الكويت قد تقدموا بمنح مالية إلى النظام في البحرين تصل إلى 10 مليار دولار. ويثير اقتصاديون تحذيرات من دخول البحرين مرحلة العجز بسبب الفساد الإقتصادي الكبير، والذي انعكست آثاره على تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق