من اوربا

مجلس حقوق الإنسان بجنيف: ADHRB تتهم “ملك” البحرين باستهداف الوجود الشيعي

البحرين اليوم-جنيف

اتهمت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين ( ADHRB) الحاكم الخليفي باستهداف الوجود الشعائر الدينية ورجال الدين الشيعة.

وخلال كلمة للمنظمة في اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، نوهت المنظمة إلى الخداع الذي يمارسه الحاكم، فهو يصدر إعلانا بشأن التسامح الديني فيما يقوم في نفس الوقت باعتقال علماء الدين الشيعة. وسردت المنظمة عددا من الحوادث من بينها اعتقال خطباء في موسم عاشوراء، بالإضافة إلى استهداف مواكب عزاء في البحرين.

وأوضحت ADHRB أن الإستهداف المذهبي لم يستثني حتى المعتقلين السياسيين والنشطاء، حيث “منعت المعتقلات هاجر منصور حسن، ونجاح حبيب يوسف، ومدينة علي عبد المحسن من المشاركة في الشعائر الدينية الخاصة بذكرى عاشوراء”. وأضافت المنظمة في مداخلتها أن إدارة سجن جو سيء الصيت قاموا “بمعاقبة ثمانية سجناء بالحبس الإنفرادي ثمانية أيام لحيازتهم أغراض وشعارات خاصة بذكرى عاشوراء”.

وتسائلت المنظمة في مداخلتها عن التوصيات التي يمكن أن تضمن الحريات الدينية في البحرين.

وتجدر الإشارة إلى أن الحاكم الخليفي قد أمر قبل عامين بإسقاط جنسية آية الله الشيخ عيسى قاسم أكبر مراجع الشيعة في البحري، وإلى جانب اعتقال عشرات من علماء الدين الشيعة، فقد هدم الجيش الخليفي بدعم من الجيش السعودي والإماراتي أكثر من 35 مسجدا للشيعة قبل 8 سنوات في مارس 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق