العالم

في ذكرى احتلال البحرين: وقفات تضامنية في كل من لندن وكندا وفرانكفورت

البحرين اليوم-تغطيات

نظم نشطاء من كندا وقفة احتجاجية أمام السفارة الإماراتية اليوم ١٦ مارس، وذلك تضامنا مع شعب البحرين في الذكرى الثامنة للإحتلال السعودي والإماراتي. وعرض النشطاء يافطات تحمل صورا لمشاهد من الحرائق التي ارتكبها الإحتلال في البحرين. كما أطلق المحتجون هتافات تدعوا لسقوط النظام الخليفي والسعودي.

وتحدث أحد المعتصمين حيث أعطى لمحة تاريخية عن دخول الإحتلال السعودي والإماراتي إلى البحرين في مارس ٢٠١١. وأكد في كلمته أن ما يسمى درع الجزيرة تدخل لقمع ثورة سلمية كان الناس فيها يطالبون بمطالب حقة وعادلة. وجدد تضامنه مع كل أحرار العالم مع شعب البحرين ووقوفهم التام، مستبشرا بالنصر وإن طال المدى.

في ذات السياق نظم نشطاء بحرانيون وقفة رمزية في الساحة المقابلة لمحطة القطار الرئيسية في فرانكفورت. وعرض النشطاء صورا لثورة ١٤ فبراير في البحرين. وارتدى أحد المعتصمين ثوبا عربيا مع وجه محمد بن سلمان الذي أضحى رمزا للحرب والإغتيالات والتعذيب. وأثارت الوقفة اهتمام السواح والمواطنين في تلك المنطقة الحساسة والمكتضة بالمسافرين.

وعلى صعيد متصل كانت هناك اعتصام في نفس المناسبة أمام مقر رئاسة الوزراء البريطاني في لندن. وتزامن الإعتصام مع مسيرة جماهيرية ضخمة ضد العنصرية نظمتها مؤسسات ونقابات بريطانية. وهي رابع فعالية تنظمها المعارضة البحرانية في لندن بمناسبة الذكرى الثامنة للإحتلال السعودي والإماراتي للبحرين.

وتجدر الإشارة إلى أن تلك الفعاليات تترافق مع الحراك الميداني داخل البحرين والذي يؤكد فيه المواطنون تمسكهم بالإستقلال والسيادة ومقاومتهم للإحتلال. كما يسلط البحرانيون الضوء اليوم على ذكرى اقتحام جزيرة سترة ومقتل الشهيد أحمد فرحان بصورة بشعة على يد قوات الإحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق