من المنامة

البحرين: مظاهرات تطالب بإسقاط الحاكم الخليفي لتطبيعه مع الصهاينة

 

البحرين اليوم- المنامة

تجددت المظاهرات الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني في البحرين خلال اليومين الفائتين. وأحرق متظاهرون العلم الإسرائيلي وهم يطلقون الهتافات ضد الحاكم الخليفي الذي يقود مشروع التطبيع في البحرين.

ومساء الأمس الجمعة ٢٢مارس خرج أهالي بلدة أبو صيبع والشاخورة في مظاهرة مشتركة تؤكد الإلتزام بالقضية الفلسطينية، وتبدي براءتها من التطبيع الذي تقوده العائلة الخليفية تحكم البحرين.

واختارت بلدة المقشع أن تطلق حركة رمزية، وذلك بخط اسم الحاكم الخليفي ( حمد) على الشارع ليكون مداسا للأقدام وعجلات السيارات في تعبير عن رفض سياساته التطبيعية.

وعلى صعيد منفصل وفي بلدة كرباباد خرج الأهالي في تظاهرة ثورية وفاءا للشهيد مصطفى حمدان في الذكرى السنوية الثانية لاستشهاده، كنا رفع المتظاهرون شعارات تؤكد على القصاص من قتلة الشهيد ومواصلة الحراك حتى إسقاط النظام.

واجتمعت الفعاليات على شعارات تركزت في المطالبة بإسقاط الحاكم الخليفي، الذي يتودد نظامه للصهاينة ويتسابق مع دول خليجية أخرى للتطبيع معهم.

يذكر أن هيئة صندوق العمل التابع للمجلس الإقتصادي الذي يشرف عليه ولي العهد الخليفي دعا وفودا صهيونية للمشاركة في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال، والمقرر انعقاده في منتصف الشهر المقبل. وعبر مواطنون بحرانيون من خط الموالاة والمعارضة رفضهم القاطع للتطبيع مع الصهاينة واستقبالهم في البحرين. ويظهر أن حجم السخط الشعبي الرافض للتطبيع يتوسع وينتقل إلى احتجاجات غاضبة رغم الأجواء القمعية والاستنفار الأمني في عموم البلدات البحرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق