من اوربا

أحرار البحرين: حين تكثر جرائم الديكتاتور يتزايد خوفه ويشعر ان كل كلمة ناقدة سيف مسلط عليه وعلى نظامه

 

البحرين اليوم-لندن

اعتبرت حركة أحرار البحرين أن النظام الخليفي في “تركيبته النفسية تمنعه من التصرف بوعي وحكمة، وتدفعه للانتقام من الناقدين او حتى الناصحين”.

ورأى الأحرار في بيانهم الأسبوعي اليوم (الجمعة ١٩ أبريل) أن “ هذا الطاغية(حمد) لا يثق به الا المغفلون الذين سرعان ما يكتشفون خسارة صفقتهم معه، وسرعان ما ينقلب عليهم وينكل بهم كما فعل بغيرهم”. وشدد البيان على ضرورة “التحلي بالحكمة والوعي وصدق الموقف، والابتعاد عن السذاجة التي تؤدي بهم لتقوية الطاغية الذي لا امان له ولا عهدا”.

وأشاد البيان بالوعي الشبابي، حيث وصفهم ب” امل الوطن وصناع مستقبله وهادمو عروش الطواغيت”، مؤكدا “ انهم في السجون والمنافي والارحام، وكثير منهم لا يبارح الميادين”.

وقد تطرق البيان إلى الثورة السودانية آملا أن يكون الوعي الشعبي كفيلا بإجهاض مؤامرات الثورة المضادة المتمثلة في الثلاثي (السعودية والإمارات و”إسرائيل”). وقال بيان الأحرار أن أهم مؤشرات انتصار الثورة “سحب القوات السودانية من الحرب اليمنية فورا، وقطع الايدي الخارجية خصوصا التحالف السعودي – الاماراتي الذي يسعى للهيمنة على البلاد بالمال والعملاء”.

وفيما يتعلق بزيارة الوفد الصهيوني إلى البحرين ولقائه بالمسؤولين الخليفين، فقد أكد الأحرار على أن الأبواق الخليفية لجأت في هذا الموضوع إلى التضليل والتشويش وعدم التصريح. بينما كانت الإعلام الخليفي يظهر انتصارا “للديكتاتور وعصابته” بسحب جنسية ١٣٨ مواطنا بحرانيا قبل يومين. وقال البيان بأن “ الخليفيين اكتشفوا هذا السلاح ليضيفوه الى اسلحة الدمار الشامل التي استخدموها ضد البحرانيين الاصليين (شيعة وسنة)، ومنها الطائفية والتمييز والسجن الجماعي والتعذيب”.

وختم أحرار البحرين بيانهم بالتأكيد على الوعي والحكمة والتي هي مفتاح للنصر في قادم الأيام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق