من المنامة

مسؤول في سجن جو للمعتقلين في مبنى العزل: الشراء من المقصف لمن لديه واسطة فقط

 

البحرين اليوم-المنامة

شكى عدد من المعتقلين في سجن جو، من أوضاع وصفوها ب”المزرية” داخل مبنى العزل. وبحسب معلومات تحصلت عليها ( البحرين اليوم) فإن السجناء يتعرضون إلى تمييز بغيض بينهم، بحيث من تكون لديه علاقة خاصة بالضباط، أو لديه واسطة مع الجهات الأمنية يعامل بطريقة مختلفة، وتوفر له كل الإحتياجات المطلوبة.

وفي تلك الظروف يتعرض 17 معتقل في مبنى العزل إلى التهميش، والإهمال الصحي، ويمنعون من شراء حتى الأدوات الصحية من المقصف.

ويقول أحدهم بأنه قضى قرابة الشهرين ليس لديه أدوات صحية مثل الصابون والشامبو، ومعجون الأسنان، حتى انه ليس لديه ملابس داخلية، بسبب التضييق والمنع من الشراء.

وينقل معتقل آخر أنهم وبعد طول انتظار ومعاناة كبيرين أخذوا مرة يتيمة إلى مقصف السجن بشكل مفاجيء، لكن أغلب المعتقلين لم يتمكنوا من شراء احتياجاتهم لأنهم لم يكونوا يملكون في حساباتهم ذلك الوقت أي شيء. ويوضح المعتقل بالقول إن عوائلهم “تعيش أيضا ظروفا مالية صعبة”. ويتعذر على العوائل تخصيص وصرف مبالغ لأبنائهم المعتقلين بعض الأحيان، أو يتأخرون في الصرف بسبب ظروفهم الحرجة.

وبالعودة إلى موضوع منع المعتقلين من شراء حاجياتهم من مقصف السجن، ينقل سجين آخر حادثة تبين التمييز البغيض بين السجناء. ويقول الشاهد ذات يوم قام أحد السجناء بإجراء اتصال هاتفي، ثم عاد إلى الزنزانة وقال لزملائه، خلال 5 أو 10 دقايق سيأتون لي لأخذي للشراء من المقصف. وبالفعل خلال ذلك الوقت المحدد جاءه أحد الشرطة وأخذه للمقصف لوحده فقط، وعاد السجين بعد فترة قصيرة مع مشترياته، بينما كان الباقي ممنوعون لا لسبب يذكر.

وأضاف الشاهد بأنه تحدث لأحد المسؤولين يدعى محمد سالم، وقال له هناك تمييز، ونحن بحاجة ماسة لشراء أدوات أساسية. فأجابه المسؤول بكل ثقة ” اذا عندك واسطة بنوديك، وإذا ما عندك بنخليك”.

وعلى هذا الحال يعيش المعتقلون في سجن جو وخاصة مبنى العزل أوضاعا مزرية في شهر رمضان المبارك. وتذهب لذة الصيام والطعام بسبب الظروف التي تسبب متاعب صحبة ونفسية على السجناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق