من اوربا

السيد يوسف المحافظة: أمتلك الشجاعة لأكتب باسمي ولا “أتبرقع” كما يفعل عناصر الداخلية

 

البحرين اليوم-برلين

نشر نائب منظمة سلام لديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين السيد يوسف المحافظة مقطع فيديو يرد فيه على الإتهامات التي ساقتها وزارة الداخلية الخليفية ضده وضد الناشط حسن عبد النبي.

وأشار المحافظة في مقطع الفيديو الذي نُشر يوم أمس الخميس ٢٣ مايو إلى الخلاف الذي ظهر في صورة تراشق بين دواوين الحكم في البحرين، مؤكدا أن الخلافات باتت أمرا واضحا للجميع.

واعتبر المحافظة بأن وزارة الداخلية في البحرين “أرادت أن تنقل الصراع بين الدواوين، وتضع فوق رأس عدد من النشطاء، وذلك للهروب من أزماتها كعادتها”.

وفي معرض رده على اتهامات الداخلية الخليفية له بإدارة حسابات “تثير الفرقة”، قال المحافظة “بأنني أمتلك الشجاعة الكافية لأكتب بإسمي وصورتي الحقيقية، ولا أتبرقع كما يفعل من هم في صحيفة الوطن والداخلية”.

وطالب نائب رئيس (منظمة سلام) وزارة الداخلية الخليفية بالإعتذار للتشهير بإسمه، متحديا أن تثبت ادعاءاتها عليه، وتقدمها في محاكمة عادلة.

وكانت وزارة الداخلية الخليفية قد أصدرت بيان علنيا اتهمت فيه الحقوقي سيد يوسف المحافظة، والناشط حسن عبد النبي بإدارة مجموعة من الحسابات التي تثير الفرقة. وقال بيان الداخلية الذي صدر الأسبوع الماضي أن الحسابات تدار من قطر وإيران ودول أوربية. وأعقب بيان الداخلية تصريحات لرئيس الوزراء والحاكم الخليفي تهدد بالتعامل بحزم مع شبكات التواصل الإجتماعي، كما استحدث الحاكم الخليفي مرسوما جديدا يقضي بحبس “المدانين” بالإستخدام السيء لوسائل التواصل الإجتماعي بخمس سنوات.

ولوحظ أن استنفار وزارة الداخلية جاء بعد أن اشتد الخلاف بين ديوان الحاكم الخليفي وعمه رئيس الوزراء، وذلك بعد اتصاله الأخير لأمير قطر لتهنأته بحلول شهر رمضان المبارك.

وتجدر الإشارة إلى أن الحاكم الخليفي أقام مأدبة إفطار بعدها دعا فيها كبار الشخصيات وأفراد العائلة الخليفية، باستثناء رئيس الوزراء وحاشيته، واستغل الحاكم الخليفي الدعوة للتأكيد على مقاطعة قطر، وعدم السماح لأي كان في البحرين أن يأخذ منحى غير ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق