من المنامة

المعتقلة هاجر منصور: سُلبنا فرحة العيد في سبيل حرية الوطن

 

البحرين اليوم-المنامة

بعثت المعتقلة هاجر منصور من سجنها بطاقة معايدة لشعب البحرين مذكرة بمعاناة السجينات في مثل هذه المناسبة العظيمة. ونشرت الناشطة الحقوقية البارزة ابتسام الصايغ يوم أمس (الأربعاء 5 يونيو) رسالة المعتقلة هاجر في حسابها على انستغرام. وقد أبدت الرسالة لوعة السجينة كونها أم ” من غير أحبابنا لا نرى على وجوههم الفرحة ولا نشاركهم اختيار ملابسهم ولا نعد لهم الفطور”.

وقالت هاجر منصور في رسالتها بأنه ” عيد آخر سنقضيه لوحدنا بين جدران السجن الذي لا يراعي أمومتنا ولا يهتم لألمنا واشتياقنا لضم أولادنا”.

ونوهت رسالة المعتقلة في سجن مدينة عيسى للنساء إلى أن ذلك ” عيد آخر يجمعنا وآلاف المعتقلين”. وأكدت بطاقة المعايدة على أن ” الصبر واحد والعزيمة واحدة والسبب واحد (وهو) حب الوطن”. وشددت هاجر منصور على أن حب الوطن يدفعهن لبذل الغالي والنفيس من أجل أن ” يعيش أبناؤنا حياة الكرامة والعزة بما نقدمه نحن من تضحيات”.

يذكر أن هاجر منصور (٥٠ سنة) هي أم لخمسة أبناء وبنات، وجدة لطفلين، ولديها ابن معتقل وابن وبنت خارج البحرين.

ويذكر أن 5 خبراء من الأمم المتحدة قد دعوا لإطلاق سراح هاجر منصور وابنها سيد نزار في شهر ديسمبر العام الماضي، وذلك بعد أن توصلوا إلى أن اعتقالهما جاء بشكل تعسفي. وقال الخبراء أن هذا الاعتقال تم بدوافع انتقامية بسبب نشاط سيد أحمد الوداعي مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، وهو زوج ابنة هاجر منصور.

وسبق أن رفعت عريضة في البرلمان وقع عليها أكثر من 80 نائبا من جميع الأحزاب تطالب بالإفراج عن هاجر منصور وابنها سيد نزار وابن أخيها محمود، كما أن قضيتها باتت معروفة في الأوساط الحقوقية والإعلامية والدبلوماسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق