من اوربا

الفدرالية الدولية: يكفى.. على البحرين أن تفرج عن نبيل رجب الذي قضى ثلاث سنين في السجن

 

البحرين اليوم-باريس

قالت الفدرالية الدولية أن الرمز الحقوقي نبيل رجب دخل عامه الرابع اليوم (الجمعة 14يونيو) وهو في السجن بسبب دفاعه عن حقوق الإنسان.

وفي بيان لها اليوم قالت الفدرالية بأن رجب تعرض ل” المضايقة القضائية والمحاكاة الساخرة للعدالة التي شابت المحاكمات”. مؤكدة أن حكمه بالسجن لمدة سبع سنوات في قضيتين مختلفتين كان محل إدانة من المجتمع الدولي.

وأفادت الفدرالية بأن رجب تعرض “ لسوء المعاملة في ظروف مزرية في السجن وتعرض للعنف أثناء سجنه” من قبل معتقلين من أعضاء داعش. وأوضح بيان الفدرالية أن الوضع الصحي لرجب ومنذ ذلك الحين في “تدهور”، الأمر الذي “ تسبب في مخاوف خطيرة على سلامته الجسدية”.

وجددت الفدرالية الدولية مطالبتها السلطات الخليفية في البحرين إلى إطلاق سراح رجب من دون قيد أو شرط. وعبرت عن أملها إلى “السماح له بالإنضمام إلى أسرته” على أقل تقدير.

ونبيل رجب هو عضو استشاري في الفدرالية الدولية، وهو مؤسس ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان/ ومدير لمركز الخلي لحقوق الإنسان، كما أنه عض في لجنة الشرق الأوسط الإستشارية لمنظمة هيومن رايتس ووتش.

وكانت الفدرالية قد نوهت في بيانها إلى حصول رجب مؤخرا على الجنسية الفخرية من بلدية باريس. وسبق للجنة الخبراء في الأمم المتحدة أن أدانوا اعتقال رجب، بعد أن صنفوا اعتقاله بالتعسفي، انتقاما من عمله ونشاطه كمدافع عن حقوق الإنسان.

إلى ذلك جدد مركز البحرين لحقوق الإنسان مطالبته بالإفراج الفوري عن رجب، مع إسقاط التهم دون قيد أو شرط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق