من اوربا

جنيف: حكومة هادي المدعومة من العدوان السعودي مسؤولة عن جرائم القتل والتهجير والحصار

البحرين اليوم-جنيف

عبرت عدة منظمات حقوقية عن خشيتها من تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، بسبب الدور الإجرامي الذي تمارسه حكومة هادي.

وفي مداخلتين بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، أكدت المنظمات تورط حكومة هادي في جرائم التهجير والنهب، مشيرة إلى أنها تتم بدوافع عنصرية ومضامين مذهبية وعرقية.

وتطرقت المداخلتين إلى الأزمة الإنسانية الناجمة عن الحصار وإغلاق مطار صنعاء، مؤكدة بأن ذلك تسبب في وفاة 30 ألف مريض كانوا بحاجة للسفر للعلاج في الخارج. وبينت المنظمات بأن ما يقارب ال 200 ألف مريض وجريح يمني عالقين لحاجتهم إلى العلاج في الخارج وعدم استطاعتهم السفر بسبب غلق مطار صنعاء، ومنعهم من السفر عبر مطار سيئون وعدن لأسباب طائفية أو عرقية.

هذا إلى جانب عدم تمكن الطلاب الذين يدرسون خارج اليمن من العودة بسبب الحصار ووجود المخاطر الأمنية
وشددت المنظمات على أن حكومة هادي متورطة ومباشرة للجرائم، ما أسفر كنتيجة طبيعية عن فشل اللجنة التي شكلتها تلك الحكومة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضحت المنظمات أن اللجنة عملت على تبرأة التحالف من أي مسؤولية عن الضربات الموجهة على الأهداف المدنية وزعمت أن جميع غاراتها ضربت أهدافا مشروعة في الحرب الدائرة.

وقد طالبت المنظمات المركز الأوربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، ومنظمة أروى العربية لمراقبة حقوق الإنسان والمنظمة العراقية للإنماء باتخاذ تدابير جدية من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ضد حكومة هادي. كما جددت مطالبتها بضرورة رفع الحصار عن مطار صنعاء لرفع حالة المأساة الإنسانية المتفاقمة في اليمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق