من الخليج

السلطات العراقية تخلي سبيل مقتحمي سفارة البحرين في بغداد: لم يرتكبوا جرما يستحق العقاب

البحرين اليوم-بغداد

أخلت السلطات العراقية سراح 20 متظاهرا اتُهموا باقتحام سفارة البحرين في نهاية يونيو الماضي. وتداولت عدة مواقع إخبارية تأكيدات تفيد بتدخل شخصيات دينية أفضت إلى إطلاق سراح المحتجزين.

وبحسب الأنباء المتداولة صرح عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي نافيا أن يكون اقتحام السفارة عملا إجراميا. مضيفا أن سفارة البحرين نفسها “لم تتقدم بشكوى رسمية ضد المتظاهرين”. لكن المطلبي استدرك في تصريحه معتبرا أن ما حدث بمثابة تجاوز أو جنحة ، لكنه لا يرقى إلا مستوى الجريمة.

ورأى المطلبي بأن تقديم الإعتذار الرسمي من قبل الحكومة العراقية كان كافيا لغلق ملف القضية، خصوصا وأن المعتقلين قد وقعوا على تعهدات بعدم تكرار الموقف.

وكانت متظاهرون عراقيون قد اقتحموا مبنى سفارة البحرين في بغداد مساء الخميس في 27 يونيو. وقام المتظاهرون بإنزال العلم الخليفي ورفع علم فلسطين مكانه.

وجاءت تلك التظاهرة الغاضبة متزامنة مع الاحتجاجات الواسعة في البحرين وعدد من العواصم العربية والإسلامية ضد “صفقة القرن”. وكان نظام آل خليفة مستضيفا لورشة أمريكية بمشاركة وفد رسمي من الكيان الصهيوني لتصفية القضية الفلسطينية بمشروع “صفقة القرن”. وقد عقدت الورشة الأمريكية في المنامة بمشاركة صهيونية ومقاطعة فلسطينية وعدد من الدول العربية الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق