من المنامة

القضاء الخليفي يحكم على أحداث في السن بالسجن 3 سنوات بعد اتهامهم بالإرهاب

البحرين اليوم-المنامة

أصدرت محكمة خليفية أحكاما بالسجن ثلاث سنوات اليوم (الخميس 11 يوليو) ضد سبعة أحداث دون سن العشرين.

وكانت النيابة العامة قد وجهت اتهامات للمحكومين بالتدريب على الأعمال الإرهابية، واستخدام الملتوف ضد قوات الأمن الخليفي. والمحكومون هم منتظر علي الريس، أحمد جعفر إبراهيم، السيد مرتضى فضل، علي محمد الغسره، السيد هاشم شرف، أحمد السيد موسى فضل، السيد علي طه فضل. وسبق أن اعتقل بعض المحكومين قبل ثلاث سنوات وأعمارهم تتراوح بين ال 15 و 16 عاما.

وبسبب إفصاح بعضهم عن التعذيب والمعاملة السيئة في السجون، أصبح الأطفال في مرمى انتقام أجهزة الأمن الخليفي، بحسب بعض العوائل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يصدر فيها القضاء الخليفي أحكاما على أحداث في السن، أو توجه النيابة العامة تهما إرهابية ضد أطفال. وأفادت معلومات متداولة عن تعرض المعتقلين للتعذيب داخل السجن، ونزع الاعترافات منهم بالإكراه.

ويرزح المئات من الأحداث في سجون البحرين ويواجه الكثير منهم أحكاما تفوق المائة عام. من بين هؤلاء الشاب أحمد العرب الذي تفوق أحكامه ال150 عاما، وقد كان مطاردا من أجهزة الأمن الخليفي وهو في عمر 14 سنة، وتعرض منزله لمداهمات عديدة. وقد اعتقل العرب بعد سنتين من المطاردة وتعرض لأصناف فظيعة من التعذيب وألصقت به تهم تتعلق بالإرهاب وكان طفلا حينها حرم من دراسته ومن حريته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق