من المنامة

قوات الأمن الخليفي تستنفر في شوارع البحرين تحسبا لخروج التظاهرات الرافضة للإعدام

البحرين اليوم-المنامة

انتشرت فرق كبيرة من قوات الأمن الخليفي على مشارف عدد من البلدات البحرانية ظهر اليوم الجمعة 26 يوليو تحسبا لخروج التظاهرات الرافضة للإعدام.

وتناقلت وسائل التواصل الإجتماعي صورا تظهر قوات الأمن الخليفي في منطقة بني جمرة برفقة الكلاب البوليسية وعدد كبير من الأليات. كما أغلقت القوات الشارع الرئيسي المؤدي إلى السهلتين والمناطق المجاورة (غرب المنامة).

وتشهد البحرين حالة استنفار واسع بعد أنباء شبه مؤكدة من إعدام وشيك لضحية التعذيب أحمد الملالي وعلي العرب. وكانت عائلتا الملالي والعرب قد تلقتا اتصالا مفاجأ اليوم لحضور زيارة خاصة لابنيهما. ويشهد سجن جو استنفارا كبيرا هو الآخر حيث تمت مضاعفة عدد القوات فيه إلى ثلاثة أضعاف.

وكان عدد من نواب البرلمان الأوربي واللورد البريطاني بول سكريفن قد دعوا بشكل عاجل إلى إلغاء الإعدام، فيما قالت العفو الدولية أن الملالي والعرب تعرضا لمحاكمة جائرة، وطالبوا حاكم البحرين حمد بن عيسى إلى إلغاء الإعدام وإعادة محاكمتهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق