العالم

”آيفكس“: إنتهاكات حقوق الإنسان والمقاومة مستمرتان في البحرين

من العالم-البحرين اليوم

خصّصت ”آيفكس“ تقريرها الشهري المتعلق بحرية التعبير والتجمع في البحرين, على الإنتهاكات التي يتعرض لها النشطاء خارج البحرين وداخلها, مذكّرة بان الأول من سبتمبر يصادف ذكرى ولادة المدافع البحراني عن حقوق الإنسان نبيل رجب,و مشيرة الى أن رجب هو مؤسس مشارك لمجموعتين من منظمات المجتمع المدني المستقلة ، وهما مركز البحرين لحقوق الإنسان (BCHR) ومركز الخليج لحقوق الإنسان (GCHR) ، وكلاهما عضو في آيفكس.

ولفت التقرير الى ان رجب يقضي حاليًا عقوبة بالسجن مدتها سبع سنوات على خلفية تغريدات نشرهاعام 2015 تتعلق بتعذيب السجناء في البحرين ، وكذلك قتل المدنيين اليمنيين على أيدي التحالف الذي تقوده السعودية. التقرير أكد على أن انتهاكات حقوق الإنسان لاتزال مستمرة في البحرين ، وكذلك أعمال المقاومة, مشيرة الى إحتجاج الصحفي البحراني على عزم السلطات تنفيذ حكم الإعدام بناشطين, وهو الإحتجاج الذي كاد ان يكلف عبدعلي حياته داخل سفارة البحرين في لندن, لولا تدخل الشرطة البريطانية التي اقتحمت مقر السفارة مساء يوم 26 يوليو الماضي وأنقذت حياته من موت محقّق. ونقل البيان عن الحقوقي البحراني حسين عبد الله ، المدير التنفيذي لـ ADHRB قوله”إن تصرفات مسؤولي السفارة مروعة وإجرامية ، لكن ذلك ليس بالمستغرب بالنسبة لمن يعرفون البحرين”.

ومن جانبه قال جوي هيفارينن ، رئيس قسم الدعوة في Index on Censorship: “الأشخاص الأكثر عرضة للخطر هم أولئك الذين يختارون التعبير عن أنفسهم بحرية ، سواء كانوا صحفيين أو نشطاء أو مصورين”.
وفي الوقت نفسه ، لفت مركز الخليج لحقوق الإنسان الانتباه إلى تدهور صحة المدافع عن حقوق الإنسان والمدون ، الدكتور عبد الجليل السنكيس ، الذي يقضي حالياً عقوبة بالسجن مدى الحياة في البحرين. إذ حرم السنكيس من العلاج الطبي وحقوق الزيارة العائلية والوصول إلى مستلزمات النظافة, لرفضه ارتداء زي السجن.

واعتبر مركز الخليج لحقوق الإنسان أن هذا يمثل “انتهاكًا لقواعد الأمم المتحدة لمعاملة السجناء” مشيرا أيضًا إلى الظروف السيئة لنحو 600 سجين مضربين عن الطعام منذ 15 أغسطس ، احتجاجًا على “ظروف السجن المهينة واللاإنسانية وسوء المعاملة “في نظام السجون في البحرين.

وأشارت آيفكس الى أنه في معرض التصدي للحملة المشددة على حرية التعبير في البحرين ، دعت المنظمات الحقوقية الأعضاء أمل كلوني ، المبعوثة الخاصة لحرية الإعلام في المملكة المتحدة ، إلى حث حكومة المملكة المتحدة على الوفاء بالتزامها بحماية الصحفيين ووسائل الإعلام الحرة عن طريق الضغط على البحرين لاحترام حرية التعبير وحرية الصحافة.

يذكر أن ”آيفكس“ تدافع عن حرية التعبير وتروّج لها كحق أساسي من حقوق الإنسان للجميع بما فيهم العاملين في مجال الإعلام، والصحفيين والمواطنين، والنشطاء، والفنانين، والأكاديميين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق