من اوربا

موقع ”ميدل إيست آي“ يسلط الضوء على تقرير لهيومن رايتس ووتش حول حرمان السجناء في البحرين من الرعاية الصحية

من لندن-البحرين اليوم

هيومن رايتس ووتش: البحرين تحرم الرعاية الصحية لأعضاء المعارضة المسجونين سلّط موقع ”ميدل إيست آي“ الضوء على أحدث تقرير لمنظمة ”هيومن رايتس ووتش“ حول أوضاع السجناء السياسيين في البحرين، الذي حذّرت فيه أن سلطات البحرين تحرم السجناء من الرعاية الصحية الكافية.

الموقع أشار إلى أن هيومن رايتس ووتش أكدت أن سلطات السجون في البحرين تحرم السجناء من الرعاية الصحية العاجلة تعسفا، وترفض السماح لهم بفحصهم من قبل المتخصصين، ولا تكشف عن نتائج فحوصاتهم الطبية وتمنع الأدوية كشكل من أشكال العقوبة، مشيرا إلى أن التقرير أعد بالتعاون مع معهد البحرين للحقوق والديمقراطية (BIRD)، و تضمن شهادات لنشطاء حقوق الإنسان المعتقلين وعائلات أربعة من نشطاء المعارضة المحتجزين.

ونقل الموقع عن جو ستورك، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش قوله “من الغريب أن سلطات البحرين تحرم المحتجزين من الرعاية الطبية التي يحتاجونها بشكل عاجل، وفي بعض الحالات تعرض حياتهم للخطر”.

وأضاف “لا ينبغي سجن الكثير من هؤلاء الأشخاص في المقام الأول، والحرمان التعسفي من الرعاية الطبية قد يصل إلى حد العقوبة خارج نطاق القضاء”.

وأوضح أن حرمان السجين من الرعاية الطبية اللازمة ينتهك الحد الأدنى من قواعد الأمم المتحدة النموذجية لمعاملة السجناء، والمعروفة بإسم قواعد مانديلا.

الموقع لفت إلى أن سلطات البحرين لم تعلق على التقرير، لكنها كثيرا ما تدعي احترام حقوق السجناء، متجاهلة اتهامات المنظمات الدولية بإساءة معاملتها للسجناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق