سجن جومن المنامة

تدهور في حالة المحكوم بالإعدام محمد رمضان وموسى عبد الله بعد أسبوع من الإضراب عن الطعام.. وإدارة سجن جو تمنع علاجهم

البحرين اليوم-المنامة

أفادت مصادر عائلية أن المحكومين بالإعدام محمد رمضان وموسى عبد الله تعرضا لتدهور صحي خطير بعد أسبوع من إضرابهم عن الطعام. ونقلت زوجة محمد رمضان في حسابها على تويتر أن “ حالته يرثى لها”، مؤكدة أنه “ لا يستطيع التحدث بشكل جيد ويشعر بدوار في رأسه، وأغمي عليه عدة مرات”. كما أنه يعاني من “ آلام شديدة في الصدر والمفاصل”.

ووردت معلومات تؤكد أن نسبة السكر عند محمد رمضان وموسى عبد الله وصلت إلى 3 ما يعني أنهما قد يتعرضان إلى أي انتكاسة صحية خطيرة في حال عدم تلقيهما للعلاج. ويعاني أغلب المضربين عن الطعام من قسم المحكومين بالإعدام حالات الإعياء والتعب الشديد، والشعور بدوار في الرأس.

من جانبها ترفض إدارة سجن جو متابعة أوضاعهم الصحية، وكان مسؤول برتبة وكيل من أصول يمنية يدعى أحمد جراف قد أعطى تعليمات للشرطة بعدم نقل المضربين عن الطعام للعيادة إلى إذا فكوا إضرابهم.

يذكر أن 13سجينا من المحكومين بالإعدام دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام مطالبين بإلغاء العوازل الزجاجية أثناء الزيارات العائلية، والتي فرضت كإجراء عقابي غير مبرر منذ العام 2017. كما انضم إلى الإضراب عدد مماثل من مبنى 13رافعين نفس المطالب. وسبقهم الناشطان علي حاجي وناجي فتيل الذين ما يزالان في إضراب عن الطعام منذ 1سبتمبر احتجاجا على الحواجز الزجاجية، وللمطالبة بتوفير الرعاية الصحية الكاملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق